داء بوين (سرطان الجلد الموضعي)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا تُعرف أسبابُ داء بوين عادةً، فهو لا ينتقِلُ بين أفراد العائلة، ولا يُمكن أن ينتقِل من شخصٍ إلى آخر، وتحدُث معظمُ حالاته بسبب التعرُّض إلى الشَّمس لفترةٍ طويلةٍ، ويُواجه أصحابُ البشرةِ الفاتِحة زيادةً في خطر هذا المرض.

ولكن، ليس هذا هو السبب الوحيد، فداءُ بوين يُمكن أن يُصيبَ مناطق البشرة التي لا تتعرَّض إلى ضوء الشمس عادةً.

كما يُمكن أيضاً أن يُؤدِّي العلاجُ الإشعاعيّ إلى زيادةٍ في خطر داء بوين في المنطقة المُصابة.

يرتبِطُ التعرُّضُ إلى الزرنيخ بالإصابة بداء بوين في حالاتٍ نَادرة.

ربَّما تحدُث الإصابةُ بكثرة الحُطاطات البوينيّة الشَّكل أو الكشميَّة بسبب فيروس الورم الحُليميّ البشريّ human papillomavirus الذي يُسبِّبُ ظهورَ ثآليل على الأعضاء التناسُلِيَّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
داء بوين، Bowen's disease، سَرطانة حَرشفِيَّة الخلايا موضعيَّة، squamous cell carcinoma in situ، كَثرَة الحَطَاطات البوينيَّة الشَّكل أو الكَشميَّة، bowenoid papulosis، داء بوين القَضيبي، bowen’s disease of the penis، فيروس الورم الحُليميّ البشريّ، human papillomavirus، المُعالَجة بالبرودة، cryotherapy، 5-فلورويوراسيل، 5-fluorouracil، سرطان الخلايا الحرشفيَّة، squamous cell cancer.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 مايو 2016