ثيوفيلين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
THEOPHYLLINE
الأسماء التجارية: أفولين AVOLEN، ثيوبيد THEOPED، ثيوفار THEOPHAR، كويبرون إس آر QUIBRON-T SR، ثيو- ديور THEO-DUR، إيوفيلين EUPHYLLINE

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الثِّيُوفيلِّين Theophylline يَنتَمي إلى نوعٍ من الأدويَة التي تُسمَّى مُوَسِّعات القصبات من مجموعة الزَّانثين Xanthin أو مُرخيات العَضَلات الملساء التنفُّسية respiratory smooth muscle relaxants.
•  الجرعة الأوَّلية (جرعة التَّحميل) هي 5 ملغ/كغ (للبالغين والأطفال)؛ ثمَّ جرعة صيانة بمقدار 10 ملغ/كغ عندَ البالغ و 2.5 ملغ عندَ الأطفال. ويَتَوفَّر الدَّواءُ بشكل أقراص وشراب ومَحلول وَريدي.



آلية عمل الدواء

يَعمَلُ الثِّيُوفيلين على إِرخاء العَضلات المُحيطَة بالقَصَباتِ الهوائيَّة، من خِلال آليَّة غير مفهومة تَماماً؛ فيَسمَح بتَوسيع القَصَبات الهوائيَّة في الرِّئتين، ويَجعل المسالك الهوائيَّة أكثَرَ مقاومةً لتأثير المهيِّجات، ويقوِّي عَضلة الحِجاب الحاجِز.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة مَشاكِل التنفُّس، مثل الرَّبو وتشنُّج القصبات والنُّفاخ الرِّئوي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة تَوقُّف التنفُّس عندَ الأطفال المُبتَسرين "الخُدَّج".



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه الثِّيُوفيلين أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.
• يَتَوفَّر هذا الدَّواءُ على شكل سائل (شَراب) إذا كان المريضُ لا يَستَطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب القِيامُ برجِّ السَّائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبةِ لمن يتناول الطَّعامَ عبر أُنبوب، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن مع القِيام بشَطف أنبوبة التَّغذية قبلَ وبعدَ تناول الدَّواء.



تداخل الدواء مع الطعام

• يَجري تَناوُلُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• بالنِّسبَةِ للأَدوية الطَّويلة المفعول المغلَّفة والتي تتحرَّر في الأمعاء، يجب القيامُ ببلعها كاملةً دون مضغها أو كسرها أو سحقها أو طحنها.
• يَتَوفَّر هذا الدَّواءُ على شكل سائل (شَراب) إذا كان المريضُ لا يَستَطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب القِيامُ برجِّ السَّائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبةِ لمن يتناول الطَّعامَ عبر أُنبوب، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن مع القِيام بشَطف أنبوبة التَّغذية قبلَ وبعدَ تَناوُل الدَّواء.
• يجب التَّقليلُ من تناول مادَّة الكافيين التي تُوجَد، على سَبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يشعر بعصبيَّة شَديدة ورعشة  وضَربات قلب سَريعَة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمِثل، يجب التَّحَقُّقُ دائِماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدَة.
• يجب ألاَّ يَتَناولَ الأطفالُ الإِيفيدرين Ephedrine (من الأَدويةِ المُضادَّة للاحتِقان، والتي تُوجَدُ في بَعض أدوية السُّعال ونَزلات البَرد)، عندَ تَناوُل الثِّيُوفيلين.
• تَزيد الأدويةُ التَّالية مستوى الثِّيُوفيلين في الدَّم؛ لذلك، يَحتاج الطَّبيبُ إلى خفض جرعة الثِّيُوفيلين إذا كان المَريضُ يتناول أياً من هذه الأدوية بهدف تَجنُّب التَّأثيرات الجانبيَّة:
- الأَسيكلوفير Aciclovir.
- الأَلوبورينول Allopurinol (مدرٌّ لحَمض اليُوريك).
- حاصِرات قَنَوات الكالسيوم، مثل الدِّيلتيازيم Diltiazem والنِّيفيديبِّين Nifedipine والفيراباميل Verapamil والبيبريديل Bepridil.
- السِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة).
- وَسائِل مَنع الحمل التي تحتوي على الإستروجين Estrogen.
- ثُنائِيُّ السَّلفِيرام Disulfiram (دَواءٌ لعِلاج الإِدمانِ الكُحولِيِّ)
- لقاح الأنفلونزا.
- الفلوفوكسامين Fluvoxamine (مُضادُّ اِكتِئاب).
- الإنترفيرون ألفا  interferon.
- الإِيزونيازيد Isoniazid (دَواءٌ للسُّل).
- المُضادَّات الحَيَوِيَّة من مجموعة الفلوروكينولون fluoroquinolone، مثل الموكسيفلوكساسين Moxifloxacin والنُّورفلوكساسين Norfloxacin والسَّبارفلوكساسين Sparfloxacin والجاتيفلوكساسين Gatifloxacin.
- يمكن أن يزيدَ الإريثروميسين Erythromycin (من المضادَّات الحيويَّة) من مقدار الدَّواء في الدَّم، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة خطر الآثار الجانبيَّة.
- الميثُوتريكسات Methotrexate (دَواءٌ مُضادٌّ للأَورام).
- البِنتوكسيفيلين Pentoxifylline (دَواءٌ مُوَسِّعٌ للأَوعِيَةِ).
- حاصِرات بيتا، مثل البروبرانولول Propranolol (دَواءٌ مُحصِرٌ لمستقبلاتِ بيتا).
- التِّيكلوبيدين Ticlopidine (دواءٌ مثبِّط للصُّفَيحات).
• تؤدِّي الأدويةُ التَّالية إلى انخفاض مستوى الثِّيوفيلين في الدَّم؛ ولذلك، يحتاج الطَّبيبُ إلى زيادة جرعة الثِّيوفيلين إذا كان المَريضُ يَتناول أياً منها، وذلك للتأكُّد من فعَّالية الثيوفيلين:
- الأَمينوغلوتيثيميد Aminoglutethimide (دَواءٌ لفرط قِشر الكُظر والكارسينومَة).
- الأدوية المضادَّة للصرع، مثل الفينيتوين Phenytoin والكَربامازبِّين Carbamazepine.
- الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
- الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
- مثبِّطات إنزيم المُنتَسِخَة العكسيَّة لفيروس العَوَز المَناعي البشري المُكتَسَب، مثل الرِّيتونافير Ritonavir.
- السَّلفينبيرازون Sulfinpyrazone (لمعالجة النِّقرس).
- العِلاج بعشبة سانت جون Hypericum perforatum.
• يُعارِض الثيوفيلين التأثيراتِ المهدِّئة للبِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الدِّيازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يُنصَح بحمل بطاقة تَحذيرٍ طبِّي لمن يُعانِي من المرض.
• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّ يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب التَّقليلُ من تناول مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يَشعُر بعَصَبيَّة شَديدة ورعشة وضَربات قَلب سَريعَة.
• إذا توقَّف المريضُ عن التَّدخين، يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية، لأنَّ مقدارَ جرعات الأَدويَة يجب أن تتغيَّر.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ ترضع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• عَصَبيَّة وانفعال.
• غثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص الدَّم بانتظام، مع استشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• مُراقَبة حساسيَّة الصَّدر بواسطة جِهاز قِياس التدفُّق الأعظمي للهَواء.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• تَسرُّع ضربات القلب.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• توتُّر عصبي وانفعال شَديدان.
• غثيان أو قيء شَديدان.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المُستَحضرات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البَدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 ابريل 2013