سيفترياكسون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
CEFTRIAXONE
الأسماء التجارية: روسيفين ROCEPHIN، إنوكسيريتENOXIRT ، روكسيف ROXCEF، ميسبورين MESPORIN، سيفاكسون CEFAXON، ترياكسون TRIAXONE، ساميكسون SAMIXON

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  •  السِّيفترياكسون Ceftriaxone هو من الجيلِ الثَّالِث من المضادَّات الحيويَّة من فِئَة السِّيفالوسبورينات third generation cephalosporins.
  •  يُعطى الدَّواءُ بجرعاتٍ مختلفة وفي حالاتٍ مختلفة؛ حيث يُعطى لحَديثي الوِلادَة قبل اليوم السَّابع عن طَريق الوَريد بمقدار 50 ملغ/كغ/اليوم في الأسبوع الأوَّل من الولادَة، وبمقدار 50-75 ملغ/كغ/اليوم في الشَّهر الأوَّل حسب وَزن الطِّفل وتوصيات الطَّبيب. ويُعطى الدَّواءُ في السَّيلان بمقدار 25-50 ملغ/كغ/اليوم كجرعةٍ مفرَدة كوقاية ولمدَّة 10-14 يوماً في العِلاج. كما يُعطى الدَّواءُ في التهاب السَّحايا بمقدار 100 ملغ/كغ/اليوم على دفعاتٍ كلَّ 12-24 ساعات، وُصولاً إلى جرعةٍ قصوى قدرها 4 غ/اليوم؛ ويمكن إعطاء 75 ملغ/كغ/اليوم في بدء المعالجة كجرعةٍ تَحميل.

آلية عمل الدواء

يَعمَلُ السِّيفترياكسون عن طَريق التَّداخُل في تَشكيل جدران الخلايا الجُرثوميَّة، وذلك من خِلال منع تَشكيل هذه الجدران الحيويَّة أو إِضعافِها.


دَواعي استِعمال الدَّواء

يُستَعمَل هذا الدَّواءُ لعِلاج أنواع مختلفَة من العَدوى الجُرثوميَّة.


مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

  •  لا يُعطَى هذا الدَّواءُ للأطفال حَديثي الولادة الذين يُعانون من اصفرار لون الجلد أو العينين، أو الذين يعانون من ارتفاع مستوى الصَّفراء في الدَّم (اليَرَقان).
  •  إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه السِّيفترياكسون أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.
  •  يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  •  يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

  •  حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
  •  يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ في العَضَل أو الوَريد.
  •  يمكن استِعمالُه هذا الدَّواء في المنـزل.
  •  قد يُعَلِّمُ مُقَدِّمُ الرِّعاية الصحِّية المريضَ استخدامَ هذه الحقنَة.
  •  يجب غَسلُ اليدين قبلَ الاستعمال وبعدَه.

تَداخُلُ الدَّواء مع الطَّعام

  •  يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ في العَضَل أو الوَريد.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.

تَداخُلُ الدَّواء مع الأَدوِيَةِ الأخرى

  •  من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدَة؛ لاسيَّما:
  1. اللقاحات الجُرثوميَّة الحية.
  2. البروبنيسيد Probenecid (دواءٌ مدرٌّ لحمض اليُوريك).
  •  قد يُقلِّل هذا الدَّواءُ من فَعَّالية مَجْموعَة من وسائل منع الحمل. لذلك، قد تحتاج المريضةُ إلى استخدام شَكل إضافي موثوق به لتَحديد النسل في أثناء استخدام هذا الدَّواء.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

  •  يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  •  إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
  •  يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

  •  إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض المرارة, يجب استِشارةُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  •  إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض الكبد, يجب استِشارةُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  •  إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض البنكرياس, يجب استِشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  •  يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  •  يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.
  •  يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

  •  تَهيُّج في مكان تعاطي الحقنة.
  •  إسهال (يمكن أن يفيد استعمالُ الزَّبادي).

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

  •  التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
  •  إذا كان المَريضُ يُعانِي من مَرَض السكَّري, فاستِعمالُ هَذا الدَّواء ربَّما يتداخل مع تحليل السكَّر باستخدام شرائط تَحليل السكَّر عن طَريق الدَّم. لذلك، يجب استخدامُ طَريقة أخرى لتَحليل السكَّر عن طَريق البول.

ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) ‏على الفَور؟

  •  عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
  •  ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  •  آلام شَديدَة بالبطن.
  •  غثيان أو قيء شَديد.
  •  إسهال شَديد.
  •  كدمات أو نزف غير معتاد.
  •  تَهيُّج شَديد بالجلد.
  •  الطَّفح.
  •  عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

يُحفَظ الدَّواءُ بحسب إرشاداتِ وتَعليمات مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.


إِرشاداتٌ عامَّة

  •  إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  •  لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
  •  يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  •  يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  •  يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 مايو 2013