ريفامبين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
RIFAMPIN
الأسماء التجارية: ريفاسين RIFACIN، ريفادين RIFADIN، ريماكتان RIMACTANE، ريفامبيسين RIAFAMPICIN، ريفيناه RIFINAH، ريماكتازيد RIMACTAZID

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الرِّيفامبين Rifampin هو من المضادَّاتِ الحيوية من فِئة الرِّيفامبيسين، يفيد في معالجة السُّلِّ الدَّرنِي Antituberculosis وحالات أخرى.
• يُعطى الدَّواءُ عن طَريق الفَم أو الوَريد وبالجرعة نفسها؛ وتبلغ جرعتُه 10 ملغ/كغ/اليوم، والحدُّ الأقصى هو 600 ملغ. أمَّا عندَ الأطفال فيُعطى بمقدار 10-12 ملغ/كغ/اليوم. وقد تختلفُ الجرعاتُ بحسب الحالة وبحسب تَوصِياتِ الطَّبيب، حيث تُضاعَف في الوقاية من التِهاب السَّحايا بالمكوَّرات السحائيَّة.


آلية عمل الدواء

يَعمَلُ الرِّيفامبين Rifampin عن طَريق قتل الجَراثيم التي تسبِّب العدوى، وذلك من خلال استِهداف وتَعطيل إنزيم يُسمى بوليميراز الرَّنا RNA polymerase الجرثومي؛ فالجَراثيم تعمل على استِخدام هذا الإنزيم لصنع البروتينات الأساسيَّة ونسخ المعلومات الوراثيَّة الخاصَّة بها. ومن دون هذا الإنزيم، لا يمكن للجَراثيم أن تتكاثرَ، فتَموت.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمُعالجة أنواع مختلفة من العدوى الجُرثوميَّة.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في العِلاج والوقاية من انتشار مرض السلِّ الدرنِي، وخاصَّة لدى الذين يَحملون الإصابَة بالجرثوم، ولكن ليسوا مرضى بهذا المرض.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الرِّيفامبين أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعاني من أمراض الكبد.
• إذا كان المَريضُ يَتَناول أياً من مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازانافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

كلُّ الأشكال
• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• حتَّى عندَ شُعورِ المريض بتحسُّن، يجب عليه استكمال هذا الدَّواء كما هو موصوف له (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).
• يجب تناولُ هذا الدَّواء في الأوقات نفسها من اليوم بانتظام.
بالفم
• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة, قبلَ الأكل بساعَةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء مع كوبٍ مليء بالماء.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شكل سائل "معلَّق" إذا كان المَريضُ لا يَستطيع بلعَ الأقراص. ولكن، يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناولون الطعام عبرَ أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, مع شَطف أنبوبة التَّغذية قبل تناول الدَّواء وبعدَه.


تداخل الدواء مع الطعام

• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة, قبلَ الأكل بساعَةٍ أو بعدَه بساعتين.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شكل سائل "معلَّق" إذا كان المَريضُ لا يَستطيع بلعَ الأقراص. ولكن، يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناولون الطعام عبرَ أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, مع شَطف أنبوبة التَّغذية قبل تناول الدَّواء وبعدَه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة؛ فتَعاطي الكُحول يزيد من مَخاطِر أمراض الكبد.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب ألاَّ يجري تَناوُل الرِّيفامبين مع مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازانافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ، بسبب وجود خطرٍ متزايد للآثار الجانبيَّة على الكبد مع هذا المزيج من الأدوية.
• يَزيد الرِّيفامبين من نَشاطِ الإِنزيمات في الكبد الذي تُحَطِّم الأدويةَ المختلفة. ونَتيجةً لذلك، يمكن أن يزيد إزالةَ هذه الأدوية من الجسم، ممَّا يَجعلها أقلَّ فعَّالية. ومن الأدوية التي تتأثَّر بهذه الطريقة من قِبَل الرِّيفامبين ما سيُذكَر لاحِقاً؛ فإذا كان المَريضُ يَتَناول أياً منها، فهو يحتاج إلى زيادة الجرعة بعدَ بدء العِلاج بهذا الدَّواء، ثَّم خفضها في وقتٍ لاحق مرَّةً أخرى بعدَ الانتهاء من العلاج به.
- الأباكافير Abacavir.
- مُضادَّات التخثُّر، مثل الوارفارين Warfarin والهيبارين Heparin والأسبرين.
- أدوية السكَّري الفمويَّة، مثل التُّولبوتاميد Tolbutamide والكلوربروباميد  Chlorpropamide والغليبوريد Glyburide والغليبيزيد Glypizide.
- الأريبِبرازول Aripiprazole.
- الأَتوفاكون Atovaquone.
- مُضادَّات الفُطرِيَّات من مجموعة الآزول، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole.
- السِّيكلوسبورين Cyclosporin (دَواءٌ مثبِّط للمَناعَة).
- المضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
- الستيرويدات القشريَّة، مثل البريدنيزون Prednisone والبيتاميثازون betamethasone والهيدروكورتيزون Hydrocortisone.
- الدَّابسون Dapson.
- العَقاقير المضادَّة للالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل الإيبوبروفين Ibuprofen والدِّيكلوفيناك Diclofenac.
- وَسائِل منع الحمل الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل.
- العِلاج بالهرمونات الأنثويَّة البديلة.
- الأفيونيَّات، مثل الميثادون Methadone والمورفين Morphine والهيدروكودون Hydrocodone والكوديين Codeine.
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازانافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب).
- أدوية النَّوم.
- أدوية الغدَّة الدَّرقية.
- السِّيروليموس Sirolimus (دَواءٌ مثبِّط للمَناعَة).
- التَّاكروليمُس Tacrolimus (دَواءٌ مثبِّط للمَناعَة).
- الزِّيدوفودين Zidovudine.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدَة.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب مُراجَعةُ الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدوية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من البورفيريَّة Porphyria (خَلَل في التَّركيب الأساسي لمادَّة الهيم التي تدخل في تكوين الدَّم والعَضَلات).
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة، فتَعاطي الكُحول قد يزيد من مَخاطِر أمراض الكبد.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعة طبيعية من الثَّدي.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• تغيُّر في لون سوائل الجسم إلى اللون البرتقالي.
• تغيُّر لون العَدَسات اللاصقة, لذلك يجب ألاَّ تُوضَع العَدساتُ اللاصقة في أثناء تناول هذا الدَّواء.
• آلام في البطن.
• إسهال. ويمكن أن تساعدَ الزَّبادي الخاصَّة والمتوفِّرة في مخازن الأطعمة الصحِّية وبعض الصيدليَّات على تَخفيفه.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.
• أعراض مشابهة الأنفلونزا, وتشتمل على صداع, وهن, حُمَّى, رعشة, آلام, تعب, وتعرُّق, وقد يساعد تناول أدوية الألم البسيطة على تَخفيفها.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• فحص دم دوري، مع استِشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المُتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأدوية والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إحساس بعدم الجوع (نقص شَهية).
• بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عدم تَحسُّن الحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
• تُحفَظُ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُها في الحمَّام أو المطبخ..


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المُكَمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأدوية التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 ابريل 2013