ريزدرونات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
RISEDRONATE
الاسم التجاري: أكتونيل ACTONEL

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي دَواءُ الرِّيزدرونات Risedronate إلى مثبِّطات ارتشاف العَظم bone resorption inhibitors، وهو من زمرة دوائيَّة تُدعى البيسفُسفونات Bisphosphonates.
• يُعطى الدَّواءُ بجرعاتٍ مختلفة حَسب الحالَة وحسب تَوصِيات الطَّبيب؛ ففي البالغين المُصابين بداء باجيت Paget's Disease يُعطى بمقدار 30 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم ولمدَّة شهرين، ثمَّ يُوقَف وتُراقَب الاستجابةُ، ويمكن استِئنافُ المعالجة بعدَ ذلك حسب رأي الطَّبيب. وللوقاية من تَخلخل أو هَشاشَة العِظام osteoporosis بعدَ سنِّ اليأس أو معالجته، يُعطى بمقدار 5 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم أو 35 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة بالأسبوع، ويمكن أن يُعطى بمقدار 75 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم ليومين مُتَتابعين على مدى شهرين، أو يُعطى 150 ملغ مرَّة بالشهر.


آلية عمل الدواء

• من المعروف أنَّ العظمَ ليس له بناءٌ وهيكل ثابت، بل هو دائمُ التحوُّل من حيث التشكُّلُ وإعادةُ البناء عن طَريق خَلايا تُسمَّى بَانِيَات العَظم osteoblasts وناقِضَات العَظم osteoclasts، حيث تَقوم هذه الخلايا بتأمين وإزالة الكالسيوم والفُسفور المخزَّن في شبكة البروتين، والتي تكوِّن بنيةَ العظم. يتحطَّم العظمُ القديم بواسطة خَلايا ناقِضَات العَظم، بينما يتكوَّن العظم الجديد بواسطة خَلايا بَانِيَات العَظم. ويكون ذلك من خلال طريق ربط محكم جداً بين إزالة العظام ومنع إزالة الكالسيوم.
• يَقومُ دَواءُ الرِّيزدرونات بوقف خلايا ناقِضَات العَظم عن إزالة العظام؛ وبانخفاض معدَّل استبدال خَلايا العظام، يساعد الدَّواءُ على الحدِّ من تشوهها وعلى الحفاظ على عظام قويَّة أقلَّ عُرضة للكسر. ولهذا، فإن الرِّيزدرونات يمنع عمليةَ تكسير العظام. ويقي من هَشاشة العظام (تَخَلخُل العَظم) osteoporosis.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَلُ هذا الدَّواءُ في معالجة أو منع أو الوقاية من هشاشة العظام.
• يُستعمَلُ هذا الدَّواءُ في معالجة مرض باجيت paget`s disease (مرض من أمراض العِظام).


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الرِّيزدرونات أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعانِي من إحدى الحالات الآتية: ضيق في البلعوم, انخفاض مستوى الكالسيوم بالدَّم, مشاكل في البلع، سوء في وظائف الكلى.
• إذا كان المريضُ غيرَ قادرٍ على الوُقوف أو الجلوس لمدَّة نصف ساعة.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة، قبلَ الإفطار.
• يُفضَّلُ ألاَّ يشربَ المريضُ أو يأكل خِلال 30 دقيقة على الأقل من تناول الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ الرُّقاد لمدَّة لا تقلُّ عن 30 دقيقة بعد تناول هذا الدَّواء, فهذا يمنع تَهيُّجَ البلعوم (أنبوب البلع).
• يَعملُ هذا الدَّواءُ بشكلٍ أفضل عندما يجري تناولُه مع مكمِّلات أو مستحضرات الكالسيوم والفيتامين د D, وعندَ إجراء تَمرينات رياضيَّة تُؤثِّر في الوزن كالسَّير على الأقدام أو المعالجة الطبيعيَّة.
• يجب القيامُ ببلع أقراص الأَدويَة كاملة، دون مضغها أو كسرها أو سَحقها  أو طحنها.
• يجب اتِّباعُ نظامٍ غِذائي وبرنامج للتَّمرينات الرياضية، وذلك كتوصية من مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


تداخل الدواء مع الطعام

• يَجري تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة، قبل الإفطار.
• يُفضَّل تناولُ هذا الدَّواء مع كوبِ ماءٍ كامل قبلَ 30 دقيقة على الأقل من أوَّل طعام أو شراب أو الأَدويَة التي يتناولها المريضُ في اليوم.
• يُفضَّلُ ألاَّ يشربَ المريضُ أو يأكل خِلال 30 دقيقة على الأقل من تناول الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ الرُّقاد لمدَّة لا تقلُّ عن 30 دقيقة بعد تناول هذا الدَّواء, فهذا يمنع تَهيُّجَ البلعوم (أنبوب البلع).
• يجب القيامُ ببلع أقراص الأَدويَة كاملة، دون مضغها أو كسرها أو سحقها  أو طحنها.
• يَعمَلُ هذا الدَّواءُ بشكلٍ أفضل عندما يجري تناولُه مع مكمِّلات أو مُستَحضَرات الكالسيوم والفيتامين د D, وعندَ إجراء تمرينات رياضيَّة تُؤثِّر في الوزن كالسَّير على الأقدام أو المعالجة الطبيعيَّة.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• قد تتفاعلُ بعضُ الأدوية مع الرِّيزدرونات. لذلك، يجب إبلاغُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان المريضُ يأخذ أيَّةَ أدوية أخرى، لاسيَّما ما يلي:
- الأسبرين أو العقاقير المضادَّة للالتهاب غير الستيرويديَّة (المسكِّنات) (مثل الإيبوبروفين Ibuprofen)، لأنَّ خطر الآثار الجانبية، مثل تهيُّج المريء أو المعدة، يمكن أن يزداد.
- الستيرويدات القشريَّة (مثل البريدنيزون Prednisone)، قد تسبِّب زيادةَ خطر التعرُّض لمشاكل عظميَّة في الفكِّ.
• يجب الانتباه إلى عدم تناول الكالسيوم أو الفيتامينات مع المعادن أو مضادَّات الحموضة خِلال ساعتين من تَناول هذا الدَّواء (أي قبلَه بساعتين أو بعده).
• قد يتداخل الرِّيزدرونات مع الطَّعام والشراب والأدوية الأخرى، بما فيها مضادَّات الحموضَة وأقراص الكالسيوم والفيتامينات والتي تُؤخَذ عن طريق الفم. ولذلك، على المريض أن ينتظرَ 30 دقيقة على الأقل وحتَّى ساعتين بعدَ بلع أقراص الرِّيزدرونات قبلَ تناول الطَّعام الأوَّل أو الشراب أو الأدوية الأخرى المعطاة خلال اليوم.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الجهاز الهضمي, يجب استِشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدوية.
• يَنبَغي إخبارُ طَبيب الأسنان أو الجرَّاح أو مقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعية من الثَّدي.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• أعراض مشابهة للأنفلونزا, وتشتمل على صُداع, وهن, حُمَّى, رعشة, آلام, تعب, وتعرق. وقد يفيد تناولُ أدوية الألم البسيطة.
• صُداع.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إسهال.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• آلام بالعِظام.
• يندر حدوثُ هَشاشة أو تَخلخُل في عظم الفكِّ.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• اختبار كثافة العظام.
• لابدَّ من العنايَة جيِّداً بالأسنان, لذلك يجب زيارة طَبيب الأسنان بانتظام.
• المُتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأدوية والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• آلام بالفك.
• الطَّفح.
• عدم تَحسُّن الحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المُكَمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأدوية التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 ابريل 2013