التِهابُ الثَّدي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُؤدِّي التِهابُ الثَّدِي mastitis إلى ألمٍ والتِهابٍ في نسيج الثَّدِي عندَ المرأة، ويُمكن عِلاجُه بسهولة عادةً، ولكن يحتاج الأمر إلى استِشارة الطبيبِ أوَّلاً.

يُعدُّ التِهابُ الثَّدِي أكثرَ شُيوعاً عند النِّساء اللواتي يستخدِمنَ الرِّضاعة الطبيعيَّة، حيث تصِل نسبةُ الإصابة بهذه الحالة إلى واحِدةٍ من كل 10 نِساءٍ مُرضِعاتٍ، خصوصاً خِلال الأشهر الثلاثة الأولى بعدَ الولادة.

يُسمَّى التِهابُ الثَّدي المُتعلِّقُ بالرِّضاعة الطبيعيَّة أحياناً بالتِهاب الثَّدي الإرضاعيّ lactation mastitis، أو التِهاب الثَّدي النَّفاسيّ puerperal؛ ولكن يُمكن أن تُصيبَ هذه الحالةُ النِّساء غير المُرضِعاتِ أيضاً، ويُسمَّى هذا النَّوعُ بالتِهاب ما حول القنوات الثديِّة (التِهابُ الثَّديِ حَولَ القُنَيَّات) periductal mastitis.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التِهابُ الثَّدِي، mastitis، التِهاب الثَّدي الإرضاعيّ، lactation mastitis، التِهاب ما حول القنوات الثديِّة، التِهابُ الثَّديِ حَولَ القُنَيَّات، periductal mastitis، رُكود الحليب، milk stasis، التِهاب الثَّدي المُعدِيّ، infective mastitis، توسُّع القنوات، duct ectasia،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016