فُرفُرِيَّةُ هِينُوخ شُونلاين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

فُرفُرِيَّةُ هِينُوخ شُونلاين حالةٌ ليست خطيرةً عادةً؛ فمعظمُ المصابين يمكن معالجتُهم في المنزل مع بعض الزيارات للطبيب بهدف المراقبة، لكن قد يكون من الضروري دخول المستشفى في الحالاتِ الشَّديدة.

يتحسَّن الطفحُ والألم المفصلي وألم البطن خلال أيام أو أسابيع عادةً، من دون أيِّ معالجة.

يمكن أن تساعدَ الأدويةُ المضادَّة للالتهاب، مثل إيبوبروفين، على تخفيف الألم المفصلي عندَ الضرورة، لكن يجب أخذُ رأي الطبيب قبلَ استعمالها، حيث ينبغي تجنُّبُها في المصابين بمشاكل كلويَّة أو معويَّة. وقد يكون باراسيتامول بديلاً مناسباً، فضلاً عن الخلود للراحة.

ويمكن أن تساعدَ الأدويةُ الستيرويديَّة، مثل بردنيزولون، على تخفيف ألم البطن الشديد أحياناً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فُرفُرِيَّةُ هِينُوخ شُونلاين، Henoch-Schönlein purpura (HSP)، Henoch-Schonlein purpura، الفُرفريَّة، purpura، اختبار الغَميسَة البوليَّة، urine dipstick test.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016