فُرفُرِيَّةُ هِينُوخ شُونلاين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

خوفاً من خطر المشاكل الكلويَّة، لابدَّ من اختبار البول وقياس ضغط الدم لدى الطفل بشكلٍ منتظَم، خلال المعالجة وما بعدَها.

ويمكن القيامُ بذلك خلال زيارات الطبيب، مع أنَّه قد يُطلَب في بعض الأحيان تحرِّي بول الطفل من قِبَل الأهل، وطلب المشورة إذا كانت النتائجُ تشير إلى وجود مشكلة.

قد يتفاوت التوقيتُ الدَّقيق لهذه الاختبارات، لكن يمكن البدءُ بها في العادة يومياً (إذا كانت تُجرَى في المنزل) أو أسبوعياً في البداية، ثم يقلُّ تواترُ إجرائها بمرور الوقت. وإذا لم تحدث مشاكل، يمكن التوقُّفُ عن المراقبة بعدَ نحو 6 أشهر عادةً.

ولكن، عندَ اكتشاف أيّ مشاكل، يمكن أن يُحالَ المريضُ أو الطفل إلى الاختصاصيّ لإجراء المزيد من الاختبارات والمعالجة الضرورية.

اختبارات البول

عندَ طلب تحرِّي البول عندَ المريض، سوف تُعطَى حاويات للاستعمال وغميسة خاصَّة dipstick لكشف المقادير الصغيرة من الدم أو البروتين في البول.

ويقوم الطبيبُ أو الممرِّضة بتعليم المريض أو أهله كيفيةَ استخدام هذه الأشياء، وكم مرَّة يجب اختبارُ عيِّنات ابول.

لابدَّ من جمع العيِّنة من أوَّل بولٍ صباحي، لأنَّ ذلك يعطي أدقَّ النتائج.

وسوف يتحدَّث الطبيبُ أو الممرِّضة حولَ دلالات نتائج الاختبار، وما ينبغي القيامُ به إذا أشارات إلى مشكلة.

طلب المشورة الطبِّية

بصرف النَّظر عن نتائج اختبار الغميسَة، ينبغي التواصلُ مع الطبيب أو الممرِّضة أو المستشفى في الحالات التالية:

  • خروج بزل أحمر أو صَدِئ أو ملوَّن بالدم.
  • خروج براز مدَّمى.
  • حدوث تورُّم وألم شديد في المفاصل.
  • حدوث ألم بطني شديد.
  • تورُّم أو ألم الخُصيتين.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فُرفُرِيَّةُ هِينُوخ شُونلاين، Henoch-Schönlein purpura (HSP)، Henoch-Schonlein purpura، الفُرفريَّة، purpura، اختبار الغَميسَة البوليَّة، urine dipstick test.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016