الإكزيمة التحسُّسِيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُوجد حالياً عِلاجٌ للإكزيمة التأتُّبِيَّة، ولكن يُمكن التخفيفُ من الأعراض، ممَّا يُساعِد على تحسُّن مُعظم الحالات مع مرور الزمن.

تُؤثِّرُ الإكزيمةُ الشديدة بشكلٍ كبيرٍ في الحياة اليوميَّة للشخص من ناحية بدنيةٍ ونفسيةٍ، كما تترافق أيضاً مع زِيادةٍ في خطر عدوى الجلد؛ ويُمكن استِخدامُ العديد من طُرق المُعالجة لضبط الأعراض والحالة، مثل:

  • طُرق العِناية الشخصيَّة، كالتقليلِ من حكّ الجلد وتجنُّب مُحرِّضات الإكزيمة.
  • مُطرِّيات الجلد emollients التي تعمل على ترطيب البشرة، وتُستخدم يوميَّاً للجلد الجافّ.
  • الستيرويدات القشريَّة الموضعيَّة topical corticosteroids، وهي تُستخدَم للتقليلِ من التورُّم واحمرار البشرة والحكَّة في أثناء نوبات أو هبَّات الإكزيمة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الإكزيمة التحسُّسِيَّة، الإكزيمة التأتُّبِيَّة، atopic eczema، التِهاب الجلد التحسُّسيّ الشَّديد، التِهاب الجلد التأتُّبي، atopic dermatitis، حمَّى القشّ، حمَّى الكلأ، hay fever، مُطرِّيات الجلد، emollients، الإكزيمة قُرصيَّة الشكل، discoid eczema، التِهاب الجلد التماسي، contact dermatitis، إكزيمة الدَّوالي، varicose eczema، الإكزيمة المثِّية، الإكزيمة الزيتيَّة، seborrhoeic eczema، إكزيمة خلل التعرُّق، dyshidrotic eczema، الفاقُوع، pompholyx.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016