الإصابة الكلويَّة الحادَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يزداد احتمالُ الإصابة بالإصابة الكلويَّة الحادَّة:

  • إذا كان الشخصُ بعمر 65 سنة أو أكثر.
  • بعدَ الإصابة بمشكلةٍ كلويَّة، كالداء الكلوي المزمن.
  • وجود مرض مزمن، مثل فشل القلب أو مرض الكبد أو السكَّري.
  • إصابة الشخص بالتجفاف، أو عدم القدرة على المحافظة على مدخول السوائل من دون مساعدة.
  • وجود انسداد في المسالك البولية (أو احتمال لحدوث ذلك).
  • وجود عدوى شديدة أو إنتان sepsis.
  • تناول أو استعمال بعض الأدوية، بما في ذلك مضادَّاتُ الالتهاب غير الستيرويديَّة كالإيبوبروفين، أو أدوية خفض ضغط الدَّم كمثبِّطات الإنزيم المُحَوِّل للأَنجيُوتَنسين ACE inhibitors أو المدرَّات؛ والمدرَّاتُ مفيدةٌ للكليتين عادةً، لكن يمكن أن تصبحَ أقلَّ منفعةً عندما يكون الشخصُ مصاباً بالتجفاف أو يعاني من مرضٍ شديد.
  • ·                استعمال الأمينوغليكوزيدات aminoglycosides، وهي نوعٌ من المضادَّات الحيويَّة؛ ومن جديد نقول إنَّ المشكلةَ تتجلَّى عندَ وجود تجفاف أو مرض، وعندئذٍ ينبغي ألاَّ تُعطَى هذه الأدويةُ إلاَّ في المستشفى.

يُقدَّر بأنَّ الإصابةَ الكلويَّة الحادَّة تحدث في 13-18 في المائة من مرضى المستشفيات. كما يمكن أن تحصلَ لدى كلٍّ من البالغين والأطفال.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الإصابة الكلويَّة الحادَّة، إصابة كلويَّة حادَّة، Acute kidney injury (AKI)، الفشل الكلوي التام، complete kidney failure، الغسل الكلوي، الدِّيَال، dialysis machine، الداء الكلويّ المزمن، chronic kidney disease، كرياتينين، creatinine، معدَّل الترشيح الكبيبي المقدَّر، estimated glomerular filtration rate (eGFR).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016