الإصابة الكلويَّة الحادَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تعتمد معالجةُ الإصابةِ الكلويَّة الحادَّة على السَّبب الكامِن، وشدَّة المرض. وفي معظم الحالات، يؤدِّي عِلاجُ المشكلة الكامنة إلى شفاء الإصابةِ الكلويَّة الحادَّة.

يمكن أن يكونَ الطبيبُ العام قادراً على معالجة الحالات الخفيفة خارج المستشفى، حيث قد يقوم بما يلي:

  • النُّصح بالتوقُّف عن أيِّ دواء قد يكون هو السَّبب في المشكلة، أو في تفاقمها. ولكن، قد يكون من الآمِن استئنافُ بعض هذه الأدوية عندما تُحدَّد المشكلة.
  • معالجة أيّ عدوى كامنة.
  • النُّصح بتناول السوائل لتجنُّب التجفاف (الذي قد يُفاقِم الإصابةَ الكلويَّة الحادَّة).
  • إجراء الاختبارات الدمويَّة لمراقبة مستويات الكرياتينين والملح، وتحرِّي مستوى التعافي.
  • الإحالة إلى اختصاصيّ الأمراض البولية أو الكلويَّة إذا لم يتَّضِح السبب، أو عندَ الاشتباه بسببٍ أكثر خطورةً.

يكون الدخولُ إلى المستشفى ضَرورياً في الحالات التالية:

  • وجود سبب كامِن يحتاج إلى معالجة عاجلة، مثل الانسداد البولي؛ أو عندما يكون الشخصُ متوعِّكاً بشدَّة. ويحتاج معظمُ الأشخاص إلى الرعاية في المستشفى لمعالجة السبب الكامِن، ممَّا يسمح بتحسُّن الإصابة الكلويَّة الحادَّة.
  • وجود خطر للانسداد البولي، بسبب مرض في البروستات على سبيل المثال.
  • تدهور حالة المريض، إِذ لابدَّ من إجراء اختبارات دمويَّة وبوليَّة منتظَمة لمراقبة وظيفة الكليتين وعملهما.
  • وجود مضاعفةٍ للإصابة الكلويَّة الحادَّة.

ينتهي الأمرُ لدى أغلبيَّة الأشخاص الذين يشفون من الإصابة الكلويَّة الحادَّة بمستوى للوظيفة الكلويَّة قريب جداً من المستوى السابق للإصابة، أو يستعيدون الوظيفةَ الكلويَّة الطبيعيَّة.

ولكن، يتطوَّر الأمرُ عندَ بعض المرضى إلى حدوث داء كلويّ مزمن أو فشل كلويّ مزمن. وفي الحالات الشديدة، قد يحتاج المريضُ إلى الغسل الكلوي أو ما يُدعى الدِّيال، حيث تقوم آلةٌ بترشيح الدم لتخليص الجسم من الفضلات الضارَّة وفائض الأملاح والماء.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الإصابة الكلويَّة الحادَّة، إصابة كلويَّة حادَّة، Acute kidney injury (AKI)، الفشل الكلوي التام، complete kidney failure، الغسل الكلوي، الدِّيَال، dialysis machine، الداء الكلويّ المزمن، chronic kidney disease، كرياتينين، creatinine، معدَّل الترشيح الكبيبي المقدَّر، estimated glomerular filtration rate (eGFR).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 21 سبتمبر 2016