ضعف السَّمع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُمكن الوِقايةُ من ضعف السَّمع إذا كان لدى الإنسان مُشكلِةٌ كامِنة تُسبِّبُ له هذه الحالة، ولكن هناك عدَّة أشياء يُمكن فعلها للتقليلِ من خطر ضعف السَّمع بسبب التعرُّض إلى الأصوات المُرتفِعة لفترات طويلةٍ؛ وتنطوي هذه الأشياءُ على عدم الاستماع إلى الموسيقى أو مُشاهدة التلفاز في المنزل بصوتٍ مُرتفِعٍ، أو استخدام حِماية للأذن عند التواجُد في أمكنة تصدر منها أصواتٌ مُرتفِعة.

تجِب استشارةُ الطبيب عندَ ظهور علامات تُشير إلى عدوى في الأذن، مثل أعراض تُشبِه الأنفلونزا أو ألم شديد في الأذن أو مفرزات أو ضعف في السَّمع.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: ضعفُ السَّمع، نقص السَّمع، hearing loss، اختِصاصيّ السَّمع، audiologist، ضعف السَّمع العصبيّ الحسِّي، sensorineural hearing loss، ضعف السَّمع التوصيليّ، conductive hearing loss، الصملاخ، earwax، الأذن الصمغيَّة، glue ear، ضعف السَّمع المُختلَط، mixed hearing loss، سمَّاعات الأذن الرقميَّة، مقوِّيات السمع الرقميَّة، digital hearing aids، طُعوم القوقعة، cochlear implants، قراءة الشفاه، lip reading، لغة الإشارة، sign language.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
nhs choices

 

أخر تعديل: 22 سبتمبر 2016