كسر الكاحِل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

كسرُ الكاحِل broken ankle من الإصابات الشائِعة نسبيَّاً، ويحدُث عادةً بسبب التِواء الكاحِل أو السقُوط أو الإصابة في أثناء مُمارسة الرِّياضة.

يُمكن عِلاجُ كسر الكاحِل بواسطة الجبيرة cast أو الجراحة، وتحتاج الحالةُ إلى فترةٍ تتراوح بين 6 إلى 12 أسبوعاً حتى تشفى عادةً.




ما هي علامات كسرُ الكاحِل؟

تنطوي علاماتُ كسر الكاحِل على التالي:

* ألم في العِظام حول الكاحِل مع ألم عند الضغط (إيلام tenderness).

* عدم القُدرة على المشي أو تحمُّل أي وزن على الكاحِل.

* تورُّم وتكدُّم bruising بشكلٍ ملحُوظ.

* صوت فرقعةٍ في أثناءِ الإصابة.

* اختلاف واضِح في شكل الكاحل عن السَّابِق (خَلع dislocated).

* بروز العظم من الجلد (فتحة أو كسرٌ مُضاعَف).

ربَّما يشعر الشخص أيضاً بالدَّوخة وبالإغماء أو بالتوعُّك، بسبب الصَّدمة والألم عند كسر الكاحِل.

إذا لم تكُن الإصابةُ شديدةً، تصعُبُ معرِفة ما إذا كان الكاحِل مكسوراً أم مُلتوِياً فقط، ويحتاج الأمرُ إلى التصوير بالأشعَّة للتأكُّد من وُجود كسر في الكاحِل وتحديد أفضل طريقة للمُعالَجة.




ما الذي يجب فعله عند تعرُّض الكاحِل إلى الكسر؟

يجب استِشارةُ الطبيب فوراً إذا كانت الإصابة تُوحي بأنَّها كسرٌ في الكاحِل، ومن الأفضل عدمُ وضع وزن البدن على الكاحل، مع طلب المُساعدة عند التوجُّه نحو عيادة الطبيب.

يُمكن أن يُساعِدَ رفعُ القدم ووضع كمَّادةٍ من الثلج على موضع الإصابة على التقليلِ من الألمِ والتورُّم في أثناء التوجُّه نحو عيادة الطبيب؛ كما يُمكن أيضاً تناوُل مُسكِّناتٍ للألم تُباعُ بِدون وصفةٍ طبيةٍ، مثل إيبوبروفين ibuprofen أو باراسيتامول paracetamol، للتخفيفِ من الألم.




كيفَ يُعالَجُ كسرُ الكاحِل؟

إذا تعرَّضَ الكاحِلُ إلى الخلعِ أو انزاحت العِظام عن موضعها بشكلٍ سيِّئٍ misaligned، فقد يقوم الطبيبُ بردّ الكسر reduction بحيث تعُود العِظام إلى مكانها، ويُساعِد هذا الإجراء على تجنُّب أيَّة مشاكِل مُحتَملة في أعصاب القدم أو وُصول الدَّم إليها.

يستخدِم الطبيبُ الجبيرة splint عادةً لوِقاية الكاحِل والحِفاظ على العِظام في مكانها الصحيحِ في أثناء نقل المُصاب إلى قسم الطوارئ، ويُقدَّم للمُصاب مُسكِّنات أو مهدِّئات قويَّة لضمان راحته في أثناء هذا الإجراء.

عندَ الوُصول إلى المُستشفى، سيُقرِّرُ الطبيب ما إذا كانت هناك حاجةٌ إلى جِراحة أو مُجرَّد جبيرة لدعمِ الكاحِلِ في أثناء تعافيه بشكلٍ طبيعيٍّ.

الجبيرة cast

تحتاجُ مُعظمُ حالات كسر الكاحِل إلى وضع جبيرة لحوالي 6 أسابيع، ويُطلب من المُصاب عدم وضع وزن البدن على الكاحِلِ المكسور خلال الأسابيع الأولى، ممَّا يتطلَّب استِخدامَ عُكَّازات crutches للاستِناد عليها عند الحركة، ويعتمِد هذا على شدَّة الكسر؛ ففي بعض الحالات قد ينصح الطبيبُ المُصابَ بالمشيِ على الكاحِل.

بعدَ مُرور أسابيع من وضع الجبيرة، يُطلب من المُصاب مُراجعة جرَّاح العِظام عادةً، حيث يُقدِّم له معلومات حول الأشياء التي يُمكن القِيام بها للمُساعدة على التعافي، وقد يحتاج الأمرُ إلى التصوير بالأشعَّة مرة ثانية للتأكُّد من أنَّ عمليةَ الشِّفاء تسير بشكلٍ صحيحٍ؛ وفي بعض الأحيان، قد تُستبدَلُ الجبيرة الأصليَّة بواحِدةٍ أخفّ، أو يُطلب من المُصاب ارتداء حذاءٍ خاصٍّ سهل النَّزع في أثناء التعافي من الإصابة.

الجِراحة

تحتاج مُعظمُ حالات الكُسور الشَّديدة إلى الجراحة عادةً من أجل إعادة العِظام إلى مكانها الطبيعيّ، ويجري هذا تحت التخدير العامّ على الأغلب.

يُحدِثُ الجرَّاح شُقوقاً في الجلد قُرب الكاحِل ويُعيدُ العظام إلى مكانها، وقد يستخدِمُ توليفة من الصَّفائِح plates والبراغي والأسلاك للحِفاظ على تماسُك العِظام مع بعضها بعضاً، ثُمَّ يستخدِم الغُرز لإغلاق الجرح؛ وتبقى هذه الأدوات المعدنيَّة في مكانها عادةً إلّا إذا أدَّت إلى مُشكلة حيث يحتاج الأمرُ ساعتها إلى إخراجها.

يحتاجُ معظمُ النَّاس إلى البقاء في المُستشفى ليومٍ أو يومين من بعد الجراحة، وتُوضع جبيرة فوق الكاحِل لوِقايته قبل عودة المُصاب إلى المنزل.




التعافي والشفاء

يحتاجُ تعافي كسر الكاحِل إلى حوالي 12 أسبُوعاً، ولكن قد تحتاج عودةُ الحركة بشكلٍ كامِل ومُمارسة النشاطات الطبيعيَّة إلى فترةٍ أطول، كما قد يحتاج تحسُّن التورُّم إلى عدَّة سنوات.

من المهمّ جدَّاً أن يلتزِمَ الشخص بتعليمات الطبيب أو جرَّاح العِظام حول النَّشاطات التي يستطيع القيام بها في أثناء فترة الشِّفاء، وبشكلٍ عام، يعتمِد هذا كلَّه على شدَّة الكسر وقد يحتاج الشخص إلى استِشارة اختصاصي العلاج الطبيعيّ لمعرفة ما هي التمارين التي تُساعِد على تسريع عمليَّة الشفاء.




متى تجب استِشارة الطبيب؟

تجب مُراجعة الطبيب في الحالات التالية:

* عند تفاقُم الألم أو عدم الاستِفادة من المُسكِّنات العاديَّة، فقد يتطلَّب الأمرُ استخدامَ مُسكِّناتٍ أقوى.

* عند حُدوث مشاكل طبيَّة أخرى أو عند الرغبة في معرِفة متى يُمكن العودة إلى العمل.

* عندَ الحاجة إلى رُكوب الطائرة من بعد الخُضوع إلى جِراحة الكاحِل، فقد تزيدُ هذه الجراحةُ من خطر خُثار الوريد العميق deep vein thrombosis




متى تجب العودة إلى المُستشفى؟

قد يحتاج الأمرُ إلى مُراجعة المُستشفى في الحالات التالية:

* عند الشعُور بالوخز والتنميل أو الخدَر في أصابِع القدم.

* عندما يتحوَّل لون الجلد قُرب الكاحِل أو القدم إلى الأزرَق.

* عندما يتورَّم الكاحِل بشكلٍ كبيرٍ.

* عند مُواجهة مشاكل مع الجبيرة.

* عند خُروج مُفرزات كريهة الرَّائِحة من الجرح في الكاحِل.

ربَّما تُشيرُ هذه العلاماتُ إلى عدوى أو مُشكِلة في الأعصاب أو تدفُّق الدَّم إلى الكاحِل.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
nhs choices

 

أخر تعديل: 23 سبتمبر 2016