إصلاح الفَتق السرِّي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Umbilical hernia repair

يحدُث الفتق hernia عندما يبرُز جزء من الجسم عبرَ نقطة ضعف في العضلات أو جدار النسيج المُحيط.

تعدُّ عضلاتُ الجسم قويَّة ومُتماسِكةً عادةً، حيث تُحافِظُ على بقاء الأعضاء والأمعاء في أمكنتها، ولكن يحدُث الفتقُ إذا كانت هناك أيَّةُ نقاط ضعف.




ما هُو الفتق السرِّي؟

تُعدُّ الفُتوق السريَّة umbilical hernias من الحالاتِ الشائِعة جداً عند الرُّضَّع والأطفال الصِّغار، خُصوصاً الخُدَّج.

يظهر الفتقُ السرِّي على شكل كتلة غير مُؤلِمة في السُّرَّة navel أو بالقُرب منها، وقد يزداد حجمُها عندَ الضَّحِك أو السُّعال أو البُكاء أو استخدام المرحاض، وقد تتقلَّص عندَ الاسترخاء أو الاستِلقاء.

في العديدِ من الحالات، يعود الفتقُ السرِّي إلى الداخل، وتنغلق العضلاتُ قبلَ بلوغ الصغير عامه الأوَّل.

كما يُمكن أن يحدثَ الفتقُ السرِّي عند البالغين أيضاً، ومن المُحتَمل أن يتفاقمَ الفتق مع مرور الزمن إذا لم يُعالَج.




ما الذي يُسبِّبُ الفتق السرِّي؟

في أثناء الحمل، يمرّ الحبلُ السرِّي umbilical cord عبر فتحةٍ في بطن الطفل الصغير، ويجب إغلاقُ هذه الفتحة بعدَ الوِلادة بفترةٍ قصيرةٍ؛ ولكن، في بعض الحالات لا تنغلِق العضلات بشكلٍ كامِلٍ، ممَّا يترك نقطة ضعفٍ في جدران العضلات المُحِيطة (الجدار البطنيّ abdominal wall). يُمكن أن يحدُثَ الفتق السرِّي عندما يبرز النسيج الدهنيّ أو جزء من الأمعاء عبر هذه النقطة الضعيفة إلى منطقة قرب السرَّة.

بالنسبة إلى البالغين، تنطوي العواملُ التي تُسهِمُ في حدوث الفتق السرِّي على التالي:

• الوزن الزائِد أو البدَانة.

• الإنهاك عند تحريك أو رفع أشياء ثقيلة.

• السعال الشديد المُستمرّ.

• بالنسبة إلى المرأة، الحمل المُتعدِّد، مثل التوائم الثنائيَّة أو الثلاثيَّة.




متى يحتاج الفتق السرِّي إلى الجراحة؟

يُمكن عِلاجُ الفتق السرِّي بالجراحة إذا اقتَضت الضرورة، وذلك لإعادة البروز إلى مكانه وتقوية الضعف في جدران البطن.

قد ينصح الطبيبُ بهذا النوع من الجراحة للصغير إذا كان الفتق السرِّي لديه كبيراً أو لم يختفِ عند بلوغ 4 أو 5 سنوات من العُمر.

ينصح الأطبَّاءُ عادةً بالانتِظار إلى أن يبلغ الصغير عامه الرابع أو الخامس قبلَ الخُضوع إلى هذه الجراحة، وذلك لأنَّها ليست ضروريَّة إلّا إذا كانت هناك مُضاعفات، ويُعدُّ الخطرُ من حدوث مُضاعفاتٍ مُنخفِضاً جداً؛ ولكن يُنصح بهذه الجراحة لمُعظم البالغين الذين لديهم هذه الحالة، لأنَّ الفتقَ السرِّي لا يتحسَّن وحدَه غالباً عندما يتقدَّم الإنسان في العُمر، كما أنَّ خطر المُضاعفات يزداد أيضاً.

تنطوي المُضاعفاتُ التي يُمكن أن تحدُث بسبب الفتق السرِّي على:

• الانسِداد obstruction، حيث يعلَق أو ينحشر قسمٌ من الأمعاء خارِج البطن، ويُسبِّب الغثيان والتقيُّؤ والألم.

• الخنق strangulation، حيث ينحشرُ قسم من الأمعاء وينقطع إمداد الدَّم عنه، ويحتاج الأمرُ إلى جراحةٍ طارئةٍ خلال ساعات لتحرير النسيج المُنحشِر وإعادة تدفُّق الدَّم إليه حتى لا يموت.

تُساعد الجراحةُ على التخلُّص من الفتق وتمنع حدوث مُضاعفات خطيرة، ولكن تبقى هناك فرصة في عودة الفتق من بعدها.




إصلاح الفتق السرِّي

يُعدُّ إصلاحُ الفتق السرِّي من الإجراءات البسيطة نسبياً، ويحتاج فقط إلى فترةٍ تتراوَح بين 20 إلى 30 دقيقةً عادةً، ويُستخدَم التخدير العام معه.

تُستخدَم الغُرز لإغلاق النقطة الضعيفة في جدران البطن عند الأطفال؛ ولكن، إذا كان الفتق كبيراً أو كان الشخص بالغاً، قد تُستخدَم شبكة خاصَّة لتقوية المنطقة بدلاً من استخدام الغُرَز؛ وبشكلٍ عام، يُمكن أن يعُودَ الصغير أو البالغ إلى المنزل في نفس اليوم، ولكن قد يشعر بالألم والانزِعاج في أثناء التعافي.

يجب تجنُّبُ النشاطات الشديدة لبضع أسابيع بعدَ العمليَّة، ويستطيع معظم الناس العودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعيَّة خلال شهرٍ من الجراحة.




هل هناك أخطار للجراحة؟

تُعدُّ مُضاعفاتُ إصلاح الفتق السرِّي غير شائِعة، ولكن يُمكن أن تنطوي على التالي:

• عدوى في مكان الجرح، ممَّا يتطلَّب تناوُل المُضادَّات الحيويَّة.

• عودة الفتق.

• الشعور بالتوعُّك مع صُداع أو خدَرٍ في الساقين لبضع ساعات من بعد الجراحة.

• تبدو السرَّةُ طبيعيَّة من بعد الجراحة غالباً، ولكن يبقى هناك احتِمال في أن قد يتغيَّر منظرها بسبب العمليَّة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 26 سبتمبر 2016