السُّعال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا ضرورةَ للمعالجة دائماً في السُّعال الخفيف المؤقَّت، لأنَّه من الأرجح أن يكونَ بسبب عدوى فيروسيَّة تتحسَّن تلقائياً في غضون بضعة أسابيع. ويمكن أن يهتمَّ الشخصُ بنفسه في المنزل من خلال الراحة وشرب الكثير من السوائل وتناول المسكِّنات، مثل باراسيتامول وإيبوبروفين.

أدوية السعال ومعالجاتُه

مع أنَّ بعضَ الناس يرون أنَّ أدويةَ السعال تفيدهم، لكن لا يُوصَى عادةً بتلك الأدوية التي تمنع السعال المنتِج للبلغم أو تكبحه، لأنَّ الأدلَّةَ لا تدعم كثيراً كفاءتَها بالمقارنة مع المعالجات المنزليَّة البسيطة، وهي غيرُ مناسبة للجميع.

كما يُنصَح ألاَّ يُعطى الأطفال دون عمر 6 سنوات أدوية السُّعال التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية؛ أمَّا الأطفالٌ بعمر 6-12 سنة، فيجب أن تُستعمَلَ لديهم بموجب مشورة من الطبيب فقط.

يعدُّ الدواءُ المحضَّر في المنزل من العسل والليمون أكثرَ نفعاً وسلامة. ولكن لا يُعطى العسلُ للأطفال دون عمر سنة، بسبب خطر الانسمام الوشيقي infant botulism.

معالجة السبب الكامن

إذا كان السُّعالُ ناجماً عن سببٍ معيَّن، فإنَّ معالجةَ هذا السبب يمكن أن تفيد؛ فمثلاً:

  • يمكن معالجةُ الربو بالستيرويدات الإنشاقيَّة للتقليل من الالتهاب في المسالك الهوائيَّة.
  • يمكن معالجةُ حالات التحسُّس بتجنُّب الأشياء التي تثير الحساسيَّة، وتناول مضادَّات الهيستامين للتخفيف من التفاعلات التحسُّسية.
  • يمكن معالجةُ حالات العدوى الجرثوميَّة بالمضادَّات الحيويَّة.
  • يمكن معالجةُ داء الارتجاع المعدي المريئي بمضادَّات الحموضة لتعديل الحمض المعديّ، وبالأدوية التي تقلِّل من كمِّية إنتاج الحمض في المعدة.
  • يمكن معالجةُ الداء الرئويّ السادّ المزمن بموسِّعات القصبات والمسالك الهوائية.

إذا كان الشخصُ مدخِّناً، فإنَّ الإقلاعَ عن التدخين يساعد على تحسُّن السعال أيضاً.

 



 

 

 

كلمات رئيسية:
: السُّعال، cough، السُّعالُ الجاف، dry cough، بلغم، phlegm، قشع، السُّعالُ الرطب (العميق)، chesty cough، توسُّع القصبات، bronchiectasis، التهاب القُصَيبات، bronchiolitis، خانوق، croup، صرير، stridor، السُّعال الديكي، الشَّاهوق.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016