الصُّداع العنقودي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يبدأ الصُّداعُ العنقودي بشكلٍ غيرُ مُتوقَّع. حيث يكون أشدَّ ألماً بكثيرٍ من الشقيقة migraine أو من أيِّ نوعٍ آخرَ من الصُّداع.

يُسمَّى هذا الصداعُ بالعنقودي بسبب تكرُّر حدوث نوباته من مرةً إلى ثلاثِ مرَّاتٍ يوميَّاً عند من يعاني منه عادةً، وذلك على مدى عدَّة أسابيعَ أو أشهر، قبلَ أن تختفي. وتتبع هذه المرحلةَ فترةٌ خاليةٌ من الألم تستمرُّ لأشهرٍ أو لسنوات أحياناً، قبلَ أن تبدأ نوباتُ الصداع مرَّةً أخرى.

وبسبب شِدَّة الألم، فقد يلجأ بعضُ الأشخاص إلى كثرة المشي في الغرفة أو إلى ضرب رؤوسهم في الجدار، للخروج من حالة الإحباط والتململ واليأس التي يُعانون منها.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016