الصَّعَر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الصَّعَر أو الإِجل torticollis هُو حالةٌ تُؤدِّي عضلاتُ العُنق فيها إلى ميل الرَّأس أو دورانه جانباً.




الأسباب

قد يكون الصَّعَر:

• وِراثياً، بسبب تغيُّراتٍ في الجينات.

• مُكتَسباً، أي يحدُث نتيجة ضررٍ في الجِهاز العصَبِيّ أو الجزء العلوي من العمود الفقريّ أو العضلات.

إذا أُصِيبَ الإنسانُ بهذه الحالة من دون سببِ معروف، تُسمَّى حينها الصَّعر مجهول السبب idiopathic torticollis.

قد يُصِيبُ الصَّعَرُ الأطفال أو البالغين، وقد يحدُث الصَّعَر الخلقيّ congenital torticollis إذا كان رأس الجنين في وضع خاطئ في أثناء تخلُّقه في الرَّحِم، أو حدثت إصابةٌ في عضلات العُنق أو إمداد الدَّم إليها.




الأعراض

• عدم القُدرة على تحريك الرأس بشكلٍ كاملٍ.

• صُداع.

• رعاش الرَّأس head tremor.

• ألم في العُنق.

• ارتفاع كتِف أكثر من الآخر.

• تيبُّس عضلات الرَّقبة.

• تورُّم عضلات العُنق، ومن المُحتَمل أن يكون هذا خلقيَّاً.


الاختِبارات والفُحوصات

قد يحتاج الأمرُ إلى بعض الفُحوصات والإجراءات بهدف استِبعاد الأسباب المُحتَملة لألم الرَّأس والعُنق، وسيُظهِرُ الفحصُ البدنيّ الأمور التالية:

• وضعيَّة غير طبيعيّة للرَّأس تجعله يدور ويميل أو ينحني نحوَ الأمام أو الخلف، ويُوجد لدى العديد من الناس أكثر من وضعيَّة غير طبيعيَّة للرأس.

• تقاصُر أو تَطاول عضلات العُنق.

• ميلان الرأس بأكمله نحو جانِبٍ واحِدٍ في الحالات الشديدة للصَّعَر.

تنطوي الفُحوصاتُ التي قد يخضع لها الشخص على:

• تصوير مقطعيّ مُحوسَب للعُنق.

• مُخطَّط كهربيَّة العضل electromyogram لمعرفة ما هي العضلات التي تعرَّضت إلى الإصابة أكثر من غيرها.

• تصوير بالرَّنين المغناطيسيّ للدِّماغ.

• فُحوصات للدم للتحرِّي عن حالات طبيَّة ترتبِطُ بالصَّعَر.




العِلاج

ينطوي علاجُ الصَّعر الخلقيّ على تمطيط العضلات القصيرة في العُنق، ويُستخدَم التمطيط غير الفاعِل passive stretching وإعادة التوضيع positioning في الرُّضع والأطفال الصِّغار.  يُستخدم في التمطيط غير الفاعل شيء ما لتثبيت جزء من الجسم في وضعيَّة مُعيِّنة، وهو من الطرق الناجحة غالباً، خُصوصاً عند البدء بتنفيذها خلال 3 أشهر من الوِلادة.

قد يخضع الصغيرُ إلى جراحة لتصحيح عضلات العنق قبلَ أن يصل إلى عُمر المدرسة، إذا لم تنجح طُرق المُعالجة الأخرى.

يُعالَج الصَّعرُ، الذي يُسبِّبه ضرر في الجهاز العصبيّ أو العمود الفقري أو العضلات، عن طريق إيجاد الاضطراب ومُعالجته، وقد ينطوي العلاجُ على التالي استناداً إلى السبب:

• علاج العنق بالحرارة والشدّ مع التدليك للتخفيف من ألم الرَّأس والعُنق.

• تمارين التمطيط مع استخدام أطواق الرقبة للتخفيف من تشنُّج العضلات.

• تناوُل أدوية مثل باكلوفين baclofen للتقليلِ من انقباض العضلات.

• حقن ذيفان السجقيَّة أو الوشيقيَّة botulinum toxin كل 3 أشهُر.

قد يحتاج الأمرُ إلى جراحة العمود الفقريّ عندما يكون السبب في الصَّعر هُو خلع الفقرات dislocated vertebrae؛ وفي بعض الحالات، قد تنطوي الجراحة على تخريب بعض الأعصاب في عضلات العنُق، أو استخدام التنبيه الدِّماغي.




المآل

قد يكون علاجُ الصَّعر أسهل عند الرُّضع والصِّغار؛ وإذا أصبَحت الحالة مُزمِنةً، قد يحدُث خدر ونخز بسبب الضغط على جذور الأعصاب في العُنق.

قد تتضخَّم عضلات العنق hypertrophic بسبب التنبيه المُستمرّ والتمارين.     


المُضاعفات المُحتملة

قد تنطوي المُضاعفاتُ على:

• تورُّم العضلات بسبب التوتُّر المستمرّ.

• أعراض لمشاكل الجِهاز العصبيّ بسبب الضغط على جذور الأعصاب.




متى تجِب استِشارة الطبيب

تجِبُ استِشارةُ الطبيب إذا لم تتحسَّن الأعراض من بعد العلاج، أو إذا ظهرت أعراض جديدة.

الصَّعرُ الذي يحدُث بعدَ إصابة أو مرض قد يكون خطيراً عادةً.




الوِقاية

لا تُوجد طريقةٌ واضحة للوِقاية من الصَّعر، ولكن قد يُساعِد العلاجُ على الحيلولة دون تفاقُم الحالة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
medlineplus

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016