الغالاكتوزيمية (وُجود الغالاكتوز في الدَّم)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الغالاكتوزيمية هي اضطرابٌ مورُوث ينتقِل بين أفراد العائلة؛ وإذا كان الأب والأم معاً لديهما نسخة لا تعمل من الجينة التي يُمكنها أن تُسبِّب الغالاكتوزيمية، ستصل نسبةُ أن يُصاب أطفالهما بهذه الحالة إلى 25 في المائة (1 من كل 4 أطفال).

هناك 3 أشكالٍ لهذا المرض وهي:

• نقص ناقلة يُوريديل غالاكتوز-1 فوسفات galactose-1 phosphate uridyl transferase deficiency، وهي الغالاكتوزيمية التقليديَّة، وتعدُّ أكثرَ الأشكال شيوعاً وشدَّةً.

• نقص كيناز الغالاكتوز deficiency of galactose kinase.

• نقص إيبيميراز غالاكتوز-6 فوسفات deficiency of galactose-6 phosphate epimerase.

لا يتمكَّن الأشخاصُ الذين يُعانُون من الغالاكتوزيمية من تفكيك سكَّر الغالاكتوز البسيط بشكلٍ كامِلٍ، ويُشكِّلُ الغالاكتوز نصف اللاكتوز lactose، أي السكَّر الموجود في الحليب.

إذا تناوَل الرضيعُ الذي لديه غالاكتوزيمية الحليبَ، تتراكم الموادّ المصنوعة من الغالاكتوز في جهازه الهضميّ، وتُسبِّبُ الضررَ للكبِد والدِّماغ والكلى والعينين.

لا يستطيع مرضى الغالاكتوزيمية تحمُّلَ أي شكلٍ من أشكال الحليب، سواءٌ أكان بشرياً أم حيوانياً، ويجب عليهم توخِّي الحذر عندَ تناوُل أطعمة أخرى تحتوي على الغالاكتوز.



 

 

 

كلمات رئيسية:
غالاكتوزيمية، galactosemia، نقص ناقلة يوريديل غالاكتوز-1 فوسفات galactose-1 phosphate uridyl transferase deficiency، نقص الغالاكتوكيناز galactokinase deficiency، نقص إيبيميراز غالكتوز-6 فوسفات deficiency of galactose-6 phosphate epimerase، كيتونات، ketones، عُصارة اللحم، نوتراميجين، nutramigen.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016