ألم العصب ثلاثي التوائم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ألم العصب ثلاثي التوائم trigeminal neuralgia هو ألمٌ وجهيّ شديد وفجائيّ، يُوصَف بأنَّه حادّ أو نابض أو مثل صدمة الكهرباء.

يحدث هذا الألمُ بشكل نوباتٍ قصيرة مفاجئة تدوم من بضع ثوانٍ إلى نحو دقيقتين، وتنتهي فجأةً أيضاً.

يصيب المرضُ، في أغلبيَّة الحالات، جزءاً من الوجه أو جهةً كاملة منه، وأكثر ما يكون الألمُ في الجزء السفليّ من الوجه. وفي حالاتٍ نادرة جداً، يصيب الألمُ جانبي الوجه، ولكن ليس في الوقت نفسه عادةً.

يكن أن يعاني المصابون بهذه الحالة من نوباتٍ من الألم بشكل دوريّ لأيَّام أو أسابيع أو شهور أحياناً. وفي الحالات الشديدة، قد تحدث النوباتُ مئات المرَّات في اليوم.

يمكن أن يتحسَّنَ الألمُ أو حتَّى يختفي تماماً لعدَّة شهور أو سنوات أحياناً (يُدعى ذلك فترة الهوادة أو الهدأة remission)، مع أنَّ هذه الفترات من الهدأة تميل إلى أن تقصرَ مع الوقت. وقد يشكو بعضُ المصابين بعدَ ذلك من إحساس حارِق وطاعن وموجعٍ أكثر استمراراً، يترافق مع النوبات الحادَّة أحياناً.

تُثار نوباتُ الألم في الأحوال النموذجيَّة بأنشطة تقوم على اللمس الخفيف للوجه، مثل الغسل وتناول الطعام وتفريش الأسنان، لكن قد تُثار بالرياح (حتَّى النسيم الخفيف أو مكيِّف الهواء) أو بحركة الوجه أو الرأس. ولكن، يمكن أن يحدثَ الألمُ من دون أيِّ محرِّض يُذكر أحياناً.

قد يكون التعايشُ مع ألم العصب ثلاثي التوائم صعباً جداً، ويمكن أن يكونَ له تأثيرٌ كبير في نوعيَّة حياة المريض، ممَّا يقود إلى مشاكل مثل نقص الوزن والعزلة والاكتئاب.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ألم العصب ثلاثي التوائم، ألم ثلاثي التوائم، trigeminal neuralgia، العصب ثلاثي التوائم، trigeminal nerve، كاربامازبِّين، carbamazepine، الألمُ العصبي التالي للهِربس، postherpetic neuralgia

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016