التهاب الجيوب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يحدث التهابُ الجيوب إثر الإصابة بعدوى في المسالك التنفُّسية العلوية عادةً، مثل الزكام؛ فإذا كان الشخصُ مُصاباً بحالة مُستمرَّة من الزكام، وظهرت لديه الأعراض المذكورة لاحقاً، فقد يكون مصاباً بالتهاب الجيوب.

تشمل أعراضُ التهاب الجيوب ما يلي:

  • خروج مفرزات صفراء أو خضراء من الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • الألم والمضض حولَ الوجنتين أو العينين أو الجبهة.
  • صداع.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية (حمَّى).
  • ألم في الأسنان.
  • نقص حاسَّة الشم.
  • بخر فموي (رائحة نفس كريهة).

من المحتمل أن يُصبحَ الأطفالُ المُصابون بالتهاب الجيوب انفعاليين، وقد يتنفَّسون من أفواههم بدلاً من أنوفهم، ويمكن أن يواجهوا مصاعبَ في التغذية. كما قد تختلف نبرة أصواتهم، فتبدو وكأنها تصدر من الأنف.

تتراجع أعراضُ التهاب الجيوب الحاد acute sinusitis في غضون بضعة أسابيع؛ ولكن، قد تستمرّ أعراضُ التهاب الجيوب المزمن chronic sinusitis ثلاثةَ أشهر أو أكثر.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الجيوب، sinusitis، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب الجيوب الحاد، acute sinusitis، التهاب الجيوب المزمن، chronic sinusitis، صداع، عدوى، فيروس، انسداد أنفي، مخاط، مفرزات صفراء، إفرازات صفراء، أسنان، خراج سني، رائحة فم كريهة، بخر فموي. التصنيف: أمراض الأذن والأنف والحنجرة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016