التهاب الجيوب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن لمُعظم المُصابين بالتهاب الجيوب أن يعتنوا بأنفسهم في المنزل، وسوف يشعرون بتحسُّن الحالة في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

يمكن للمريض التخفيف من أعراضه عن طريق:

  • تناول أدوية مسكنة لا يتطلَّب صرفها وصفة طبية، مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.
  • استخدام مُضادَّات احتقان أنفية، بشرط عدم استخدامها لأكثر من أسبوع واحد، وإلا فقد تؤدِّي إلى نتائج عكسية.
  • تطبيق كمادات دافئة على الوجه.
  • غسل جوف الأنف باستمرار باستخدام محلول ملحي بتركيز 9غ/ل (سالين)، ويمكن تحضيرُ هذا المحلول محلياً في المنزل بمزج نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء، ثمَّ غليه وانتظاره حتى يبرد.

في حال لم تتحسَّن الأعراضُ أو ازدادت سوءاً، فقد يصف الطبيبُ للمريض مضادَّات حيوية، أو مضادات التهاب ستيرويدية بشكل بخاخات أو نقط أنفية.

أمَّا إذا لم تُجدِ كل هذه العلاجاتُ نفعاً، فسيكون من الضروري إحالةُ المريض إلى اختصاصي أمراض الأنف والأذن والحنجرة، والذي قد يلجأ بدوره إلى إجراء عملية جراحية للمريض بهدف تحسين تصريف المفرزات من الجيوب.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الجيوب، sinusitis، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب الجيوب الحاد، acute sinusitis، التهاب الجيوب المزمن، chronic sinusitis، صداع، عدوى، فيروس، انسداد أنفي، مخاط، مفرزات صفراء، إفرازات صفراء، أسنان، خراج سني، رائحة فم كريهة، بخر فموي. التصنيف: أمراض الأذن والأنف والحنجرة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016