الأعراض غير المُفسَّرة طبيّاً

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يقوم الطبيبُ باستبعاد جميع الأسباب الخطيرة المُحتملة والمُسبِّبة لهذه الأعراض. ويُرجَّحُ إجراءُ فحصٍ دمويٍّ شاملٍ واختبارات دمويَّة.

ومن الضَّروري البحثُ عمَّا إذا كان سببُ ظهور الأعراض هو استعمال الشخص لأحد الأدوية.

يجب على الطبيب أن يتحقَّقَ أيضاً من وجود مشكلةٍ مرتبطةٍ بالأعراض، مثل الاكتئاب أو القلق، والتي قد تُسبِّب أو تُفاقم تلك الأعراض.

ينبغي على الشخص إخبار الطبيب بما يلي:

● تفاصيل عن الأعراض منذ بداية ظهورها، والعوامل التي أدَّت إلى تحسُّنها أو تفاقمها.

● ما يعتقده الشخص أو يخاف منه، وتوقُّعاته لنتائج الاختبارات والعلاجات، وما سبَّبَ هذه الأعراض في رأيه.

● تأثير الأعراض في أداء الشخص.

● ما تُسبِّبه الأعراض من إزعاج.

وهناك عددٌ من الإجراءات التي يمكن أن يقوم بها الشخص، والتي قد تكون مفيدة.

يكون من الضروري أن يتعاون الشخص مع الطبيب على وضع خطَّة صحيَّة شخصيَّة، ممَّا يعني الموافقةَ على إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة والأهداف، والتي يُعتَقَدُ أنَّها تساعد على تدبير الأعراض.

وقد يلجأ الطبيبُ إلى تحويل المريض إلى مركز للعلاج بالكلام، مثل العلاج السلوكي المعرفي cognitive behavioural therapy (CBT). يهدف العلاجُ السلوكي المعرفي إلى المساعدة على تدبير الأعراض من خلال تمكين الشخص فهم الروابط بين الأعراض والمخاوف والمشاعر والسلوك.

قد يكون استعمالُ بعض الأدوية، مثل مضادَّات الاكتئاب، مفيداً، حتى لو كان الشخص لا يُعاني من الاكتئاب؛ إلاَّ أنَّ الأدويةَ ليست دائماً هي الحل، فقد يؤدِّي استعمال مسكِّنات الألم أو المُهدِّئات مثلاً إلى الاعتياد على استعمالها. ولذلك، ينبغي الموازنةُ دائماً بين الفوائد الممكنة لاستعمال الدواء والآثار الجانبيَّة المحتملة الحدوث.

وإذا شعر الشخصُ بأنَّ الطبيب لا يأخذ شكواه على محمل الجِد، فيمكنه استشارة طبيبٍ آخر.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الأعراض الطبيَّة غير المُفسَّرة Medically unexplained symptoms، متلازمة التعب المزمن Chronic fatigue syndrome (CFS)، متلازمة القولون العصبي Irritable bowel syndrome (IBS)، الألم العضلي الليفي Fibromyalgia، العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioural therapy (CBT).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016