الأعراض غير المُفسَّرة طبيّاً

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يستطيعُ الشخصُ القيامَ ببعض الإجراءات التي تُحسِّنَ أو تُخفِّفَ من بعض الأعراض الجسديَّة. مثل ممارسة التمارين الرياضيَّة بانتظام وتدبير الشِّدَّة النفسيَّة.

فممارسةُ التمارين الرياضيَّة بانتظام، وذلك 3 مرَّات أسبوعيَّاً، بحيث تكون مدَّة كلِّ جلسة 20 دقيقة، تحافظ على صحَّة الشخص على الأقلّ، وتُعطيه فرصةً لأخذ قسطٍ من الراحة من المهام الأخرى، أو لمجرَّد الخروج من المنزل. وقد وجدَ كثيرٌ من الناس أنَّ هذا يُحسِّن مزاجَهم أيضاً. ومن الضروري معرفةُ المقدار الدقيق للتمارين أو النشاط، وذلك حتى يتناسبَ مع صحة الشخص الحاليَّة وقُدراته.

يُعَدُّ تدبيرُ الشِّدَّة النفسيَّة أمراً شديد الأهميَّة، لارتباطه بوجود مشكلات كالألم ومتلازمة القولون العصبي.

وبشكلٍ عام، يجب أن يُفيدَ ذلك في التخطيط لقضاء بعض الوقت الممتع والاسترخاء، أيَّاً كان الإجراءُ الذي يُساعد على الاسترخاء، سواءٌ أكان ذلك في دروس اليوغا أو التَّأمُّل أو التَّمشِّي في المناطق الريفيَّة.

يملك جسمُ الإنسان قدرةً استئنائيَّةً على التعافي، وتوجد فرصةٌ جيِّدةٌ لأن تتحسَّنَ هذه الأعراض في الوقت المناسب، حتى من دون استعمال أيِّ علاجٍ نوعي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الأعراض الطبيَّة غير المُفسَّرة Medically unexplained symptoms، متلازمة التعب المزمن Chronic fatigue syndrome (CFS)، متلازمة القولون العصبي Irritable bowel syndrome (IBS)، الألم العضلي الليفي Fibromyalgia، العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioural therapy (CBT).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016