الالتصاقات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

مع تحرُّك الجسم، تكون النسجُ والأعضاء داخلَه قادرةً بشكلٍ طبيعي على تغيير موضعها حولَ بعضها بعضاً. ويعود ذلك إلى أنَّ هذه النُسُجَ ذات سطوح زَلِقة. ويمكن أن يؤدِّي الالتهابُ (التورُّم) أو الجراحة أو الإصابة إلى حدوث أو تَشكُّل التصاقات تمنع هذه الحركة. وقد تحدث الالتصاقاتُ في أي مكان من الجسم تقريباً، بما في ذلك:

  • المفاصل، مثل الكتف.
  • العينان.
  • داخل البطن أو الحوض.

يمكن أن تُصبحَ الالتصاقاتُ أكبرَ أو أقوى بمرور الوقت؛ وقد تحد المشاكلُ إذا أدَّت هذه الالتصاقاتُ إلى حدوث واحد ممَّا يلي في أحد الأعضاء أو أحد أجزاء الجسم:

  • الانفتال.
  • انجرار العضو عن موضعه.
  • عدم تحرُّكه بشكلٍ طبيعي.

يكون خطرُ تَشكُّل الالتصاقات مرتفعاً بعدَ جراحات الأمعاء والأعضاء التناسلية الأنثويَّة. وتعدُّ الجراحةُ باستعمال منظار البطن أقلَّ ميلاً لتشكيل الالتصاقات من الجراحة المفتوحة.

تشتمل الأسبابُ الأخرى للالتصاقات في البطن أو الحوض على:

  • التهاب الزائدة، لاسيَّما عندما تتمزَّق.
  • السَّرطان.
  • الانتباذ البطاني الرَّحمي (البطانة الرَّحمية المهاجرة) endometriosis.
  • حالات العدوى في البطن والحوض.
  • المعالجة بالأشعَّة.

يمكن أن تحدثَ الالتصاقاتُ حولَ المفاصل:

  • بعدَ جراحةٍ أو رضّ أو إصابة.
  • في أنواع معيَّنة من التهاب المفاصل.
  • فرط استعمال المفصل أو الوتر.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016