الوَحمَات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُعرف بوضوح سبب حدوث الوحمات، لكنَّها ليست وراثية عادةً. وتنجم الوحماتُ الوعائيَّة عن أوعيةٍ دمويَّة شاذَّة في الجلد أو تحته، أمَّا الوحماتُ المصطبغة فتنجم عن تجمُّعاتٍ للخلايا الصباغيَّة.

يُعتقَد أنَّ الوحماتِ الخمريَّةَ تنجم عن خلل في وظيفة الأعصاب التي تتحكَّم بتوسُّع او تضيُّق الشعيرات (الأوعية الدمويَّة الدقيقة)، أو عن نقصٍ في أعدادها. وهذا يعني أنَّ الدمَ يصل باستمرار إلى الجلد في الناحية، الأمر الذي يجعلها بلونٍ أحمر أو أرجواني دائماً.

ترتبط الوحماتُ الخمريَّةَ بحالاتٍ أخرى أحياناً، مثل متلازمة ستيرج ويبر Sturge-Weber syndrome ومتلازمة كليبِل ترينونيه Klippel-Trenaunay syndrome.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الوَحمَات، birthmarks، الوحمات الوعائيَّة، vascular birthmarks، الوحمات المصطبِغة، pigmented birthmarks، بُقَع السَّلمون، Salmon patches، علامة اللقلق، الورم الوعائي الطِّفلي، Infantile hemangioma، الوسمات الشَّبيهة بتوت الأرض، strawberry marks، التشوُّه الشعري، الوحمة الخمريَّة، port wine stain، بُقَعُ القَهوَة باللَّبَن، بُقَعُ القَهوَة بالحليب، Café-au-lait spots، الوُرام الليفي العصبيّ، neurofibromatosis، البُقعُ المَنغولِيَّة، Mongolian spots، الوَحمَاتُ الميلانينيَّةُ الخلايا الخِلقيَّة، congenital melanocytic naevi، الوحمات الخِلقيَّة، congenital moles، متلازمة ستيرج ويبر، Sturge-Weber syndrome، متلازمة كليبِل ترينونيه، Klippel-Trenaunay syndrome

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016