تضخُّم العقد اللمفية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تضخُّم أو تورُّم العقد اللمفية swollen lymph glands (ضخامة العقد اللمفية lymphoadenpathy) هو علامةٌ على عدوى عادةً، ويميل إلى الزوال بعدَ الشفاء. ولكن، قد يكون هناك سبب أكثر خطورةً في بعض حالاتٍ نادرة، لذلك لابدَّ من استشارة الطبيب.

العُقَدُ أو الغُدَد اللمفيَّة lymph nodes هي كُتَل نسيجيَّة بحجم حبَّة الكُمَّثرى تحتوي على كريَّات دم بيضاء، وتساعد على مكافحة الجراثيم والفيروسات وكل ما يسبِّب العدوى. وهي الغُدَدُ جزءٌ مهمٌّ من جهاز المناعة، وتوجد في جميع أنحاء الجسم.

يمكن أن تتورَّمَ الغُدَد اللمفيَّة وتكبر لأكثر من بضعة سنتمترات كاستجابةٍ للعدوى أو المرض، ويُشعَر بذلك تحت الذقن أو الرقبة أو في الإبطين أو المنطقة المغبنيَّة (أعلى الفخذ)، حيث قد تبدو بشكل كُتَلٍ كبيرة متلاصقة.

هناك العديدُ من الأنواع المختلفة للعدوى يمكن أن تؤدِّي إلى تضخُّم الغُدَد اللمفيَّة، مثل الزكام والحمَّى الغدِّية glandular fever. كما قد ينجم ذلك، بدرجةٍ أقلّ شيوعاً، عن حالةٍ غير مرتبطة بالعدوى، مثل التهاب المفاصل الرُّوماتويدي او حتَّى السرطان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
في حالاتٍ نادرة، يمكن أن يكونَ تضخُّمُ العقد اللمفية علامةً على السرطان الذي بدأ في مكانٍ ما من الجسم، وانتشر إلى العقد اللمفية، أو على نوع من السَّرطان يصيب كريَّات الدم البيضاء، مثل لمفومة لاهودجكين non-Hodgkin lymphoma والابيضاض اللِّمفاوي المزمن chronic lymphocytic leukaemia. من الأرجح أن يكونَ تضخُّمُ العقد اللمفية ناجماً عن السَّرطان في الحالات التالية: • عدم شفائه في غضون بضعة أسابيع، وزيادة حجم العقد ببطء. • إذا كان العقدُ غيرَ مؤلمة أو كانت قاسية بالجسِّ. • إذا كان العقدُ مترافقة بأعراض أخرى، مثل التعرُّق الليلي ونقص الوزن. لذلك، لابدَّ من مراجعة الطبيب إذا كان هناك تضخُّمٌ في العقد اللمفيَّة مضى عليه أكثر من أسبوعين؛ فقد يكون التضخُّمُ ناجماً عن حالة غير سرطانيَّة، لكن من الأفضل التأكُّدُ من التشخيص الصحيح.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016