تضخُّم العقد اللمفية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تضخُّم أو تورُّم العقد اللمفية swollen lymph glands (ضخامة العقد اللمفية lymphoadenpathy) هو علامةٌ على عدوى عادةً، ويميل إلى الزوال بعدَ الشفاء. ولكن، قد يكون هناك سبب أكثر خطورةً في بعض حالاتٍ نادرة، لذلك لابدَّ من استشارة الطبيب.

العُقَدُ أو الغُدَد اللمفيَّة lymph nodes هي كُتَل نسيجيَّة بحجم حبَّة الكُمَّثرى تحتوي على كريَّات دم بيضاء، وتساعد على مكافحة الجراثيم والفيروسات وكل ما يسبِّب العدوى. وهي الغُدَدُ جزءٌ مهمٌّ من جهاز المناعة، وتوجد في جميع أنحاء الجسم.

يمكن أن تتورَّمَ الغُدَد اللمفيَّة وتكبر لأكثر من بضعة سنتمترات كاستجابةٍ للعدوى أو المرض، ويُشعَر بذلك تحت الذقن أو الرقبة أو في الإبطين أو المنطقة المغبنيَّة (أعلى الفخذ)، حيث قد تبدو بشكل كُتَلٍ كبيرة متلاصقة.

هناك العديدُ من الأنواع المختلفة للعدوى يمكن أن تؤدِّي إلى تضخُّم الغُدَد اللمفيَّة، مثل الزكام والحمَّى الغدِّية glandular fever. كما قد ينجم ذلك، بدرجةٍ أقلّ شيوعاً، عن حالةٍ غير مرتبطة بالعدوى، مثل التهاب المفاصل الرُّوماتويدي او حتَّى السرطان.




طلب مشورة الطبيب

لابدَّ من استشارة الطبيب في حالة الإصابة بتضخُّم الغُدَد اللمفيَّة مع:

  • استمرار ذلك لعدَّة أسابيع أو زيادة تضخُّمها.
  • قساوتها بالجسِّ أو عدم تحرُّكها عندَ الضغط عليها.
  • ترافقها بالتهاب في الحلق وصعوبة في البلع أو التنفُّس.
  • ترافقها بنقص وزن غير مفسَّر أو تعرُّق ليلي أو حمَّى مستمرَّة.
  • عدم وجود عدوى واضحة وشعور مستمرّ بالتوعُّك.

يمكن أن يطلبَ الطبيبُ عندَ الضرورة بعضَ الاختبارات للمساعدة على تحديد السبب، ويشتمل ذلك على اختبارات دمويَّة وصورة بالأمواج فوق الصوتيَّة أو التصوير المقطعي المحوسَب أو خزعة (حيث تُؤخَذ عيِّنةٌ صغيرة من السائل من إحدى العقد المتضخِّمة، ويجري اختبارُها).




الأسباب الشائعة لتضخُّم أو تورُّم العقد اللمفية

ينجم تضخُّمُ أو تورُّم العقد اللمفية عن عدوى فيروسيَّة أو جرثوميَّة بسيطة نسبياً عادةً، بما في ذلك:

  • الزُّكام.
  • التهاب اللوزتين.
  • الحمَّى الغدِّية.
  • عدوى الحلق.
  • عدوى الأذن.
  • خراج الأسنان.
  • التهاب النسيج تحت الجلد (عدوى الجلد).

غالباً ما تصبح العقدُ اللمفية في المنطقة المصابة مُمِضَّة أو مؤلمة فجأة؛ كما قد تظهرَ لدى المريض أعراضٌ أخرى، مثل التهاب الحلق أو السُّعال أو الحمَّى.

تشفى هذه الحالاتُ من العدوى تلقائياً، وتزول ضخامةُ العقدُ اللمفية بعدَ ذلك. وقد لا يحتاج المريضُ إلى أكثر من شرب المزيد من السوائل والراحة والتخفيف من الأعراض باستعمال مسكِّنات تُعطَى من دون وصفة طبِّية، مثل باراستامول أو إيبوبروفين.

ولكن، إذا لم تتحسَّن الأعراضُ خلال بضعة أسابيع، لابدَّ من زيارة الطبيب.




الأسباب الأقل شيوعاً لتضخُّم العقد اللمفية

  • الحُمَيراء أو الحصبة الألمانيَّة rubella : عدوى فيروسيَّة تؤدِّي إلى طفح جلديّ أحمر قرنفلي بشكل بقع صغيرة.
  • الحصبة measles: مرضٌ فيروسي مُعدٍ بشدَّة يؤدِّي إلى ظهور بقع حمراء أو بنِّية مميَّزة على الجلد.
  • عدوى الفيروس المضخِّم للخَلايا cytomegalovirus (CMV): فيروسٌ شائع ينتشر من خلال سوائل الجسم، مثل اللعاب والبول.
  • السُّلّ: عدوى جرثوميَّة تسبِّب سعالاً مستمراً.
  • الزُّهري syphilis: عدوى جرثوميَّة تنجم عن ممارسة الجنس خارج إطار الزواج مع شخص مصاب.
  • داء خرمشة القطَّة cat scratch disease: عدوى جرثوميَّة تنجم عن التعرُّض لخرمشة قطَّة مصابة بالعدوى.
  • فيروس الإيدز: فيروسٌ يهاجم جهازَ المناعة، ويضعف قدرةَ الشخصَ على مكافحة العدوى.
  • الذِّئبة lupus: يبدأ جهازُ المناعة في هذا المرض بمهاجمة مفاصل الجسم والجلد وخلايا الدم والأعضاء.
  • التهاب المفاصل الرُّوماتويدي rheumatoid arthritis: يبدأ جهازُ المناعة في هذا المرض بمهاجمة النسيج المبطِّن للمفاصل.
  • السَّاركويد (الغرناويَّة) sarcoidosis: تظهر بقعٌ صغيرة من النسيج الأحمر المتورِّم في أعضاء الجسم، تُدعى الأورام الحبيبيَّة granulomas.




هل هناك علاقةٌ بين السرطان وتضخُّم العقد اللمفية؟

في حالاتٍ نادرة، يمكن أن يكونَ تضخُّمُ العقد اللمفية علامةً على السرطان الذي بدأ في مكانٍ ما من الجسم، وانتشر إلى العقد اللمفية، أو على نوع من السَّرطان يصيب كريَّات الدم البيضاء، مثل لمفومة لاهودجكين non-Hodgkin lymphoma والابيضاض اللِّمفاوي المزمن chronic lymphocytic leukaemia.

من الأرجح أن يكونَ تضخُّمُ العقد اللمفية ناجماً عن السَّرطان في الحالات التالية:

  • عدم شفائه في غضون بضعة أسابيع، وزيادة حجم العقد ببطء.
  • إذا كان العقدُ غيرَ مؤلمة أو كانت قاسية بالجسِّ.
  • إذا كان العقدُ مترافقة بأعراض أخرى، مثل التعرُّق الليلي ونقص الوزن.

لذلك، لابدَّ من مراجعة الطبيب إذا كان هناك تضخُّمٌ في العقد اللمفيَّة مضى عليه أكثر من أسبوعين؛ فقد يكون التضخُّمُ ناجماً عن حالة غير سرطانيَّة، لكن من الأفضل التأكُّدُ من التشخيص الصحيح.

 




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016