حقائق حول سن اليأس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا مفرّ من سنّ اليأس (الإياس أو انقطاع الطمث) menopause أمامَ جميع  النساء، إنّما كلُّ امرأة تمرّ به بطريقة مُختلفة.

تُعاني نسبة 70 في المائة تقريباً من النساء من أعراض مشتركة لسنّ اليأس تتمثّل في الهبّات الحارّة و التعرّق الليلي.

لا يحدث سنّ اليأس أو الضَّهى في عُمر مُحدّد، ولا يستمرّ فترةً ثابتة، ويُمكن أن يُؤدّي إلى أعراضٍ مُختلفة، بدنيّة ونفسيّة على حدّ سواء. كما يُمكن لسنّ اليأس أن يكونَ فترةً من عدم الاستقرار في حياة المرأة، لكن تمرّ فيه بعضُ النساء من دون متاعب تُذكَر.

سنّ اليأس هو الوقتُ الذي تتوقّف فيه الدوراتُ الشهريّة monthly periods عند المرأة مع التقدّم في العُمر الذي يُؤدّي إلى نفاد مخزون البويضات شيئاً فشيئاً. ويعتقد بعضُ العلماء أنَّ السببَ في حدوث سنّ اليأس هو حماية النساء وأطفالهنّ من مخاطر إنجاب الأطفال في سنّ مُتأخرة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
يُمكن مساعدةُ النساء في الوقاية من ترقّق أو هشاشة العظام عن طريق العلاج بالبدائل الهرمونية، كالتعويض عن هرمون الإستروجين المفقود خلال سنّ اليأس، ومن ثَمَّ حماية العظام. هذا العلاجُ جيّد للتحكّم بأعراض سن اليأس، لكّنه قد يزيد بشكلٍ بسيط من خطر حدوث بعض الحالات المرضيّة، كسرطان الثدي والخثار الوريديّ العميق. يُساعد تغييرُ النظام الغذائي وممارسة المزيد من التمارين على التخفيف من أعراض سنّ اليأس.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016