داء المشعَّرات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

داءُ المُشعَّرات trichomoniasis هو عدوى منقولة جنسيَّاً، يُسبِّبها طُفيليّ دقيق يُسمَّى المشعَّرة المهبليَّة trichomonas vaginalis.

تظهر أعراضُ داء المشعَّرات خلال شهرٍ من العدوى غالباً، ولكن لا تظهر أيَّةُ أعراض عند حوالي نصف المرضى، سواءٌ أكانوا من الرِّجال أم النِّساء.

تُشبِهُ أعراضُ هذه العدوى ما نراه في مُعظم الأمراض الأخرى المنقولة جنسياً، ولذلك يصعب تشخيصُ الحالة أحياناً.




الأعراض عند النِّساء

يُمكن أن يُسبِّبَ داءُ المشعَّرات عند النِّساء أيّاً من الأعراض التالية:

• مفرزات مهبليَّة غير طبيعيَّة قد تكون ثخينةً أو رقيقةً أو رغويَّةً، بلون أبيضٍ مائل إلى الأخضر.

• مفرزات غزيرة أكثر من المُعتاد، وقد تكون رائحتها كريهةً.

• تقرُّح والتِهاب (تورُّم) وحكَّة حول المهبل، كما تشعر المرأة بحكَّة في الجهة الداخلية من الفخذ.

• ألم أو انزِعاج عندَ التبوُّل أو الجماع.




الأعراض عند الرِّجال

يُمكن أن يُسبِّبَ داءُ المشعرات عند الرِّجال أيّاً من الأعراض التالية:

• ألم عند التبوُّل أو الدفق المنوي.

• الحاجة إلى التبوُّل أكثر من المعتاد.

• مفرزات بيضاء ثخينة من القضيب.

• تقرُّح وتورُّم واحمِرار حول حشفة القضيب balanitis، أو القلفة foreskin (التِهاب الحشفة والقُلفة balano-posthitis).




متى تجِبُ استشارة الطبيب

تجِبُ استِشارةُ الطبيب عند ظهور أيٍّ من أعراض داء المشعَّرات، ويُمكن تشخيصُ هذه العدوى بعدَ فحص الأعضاء التناسليَّة وفحص مخبريَّ لمسحةٍ تُؤخَذ من المهبل أو القضيب.

إذا بيَّن الاختبار أنَّ هناك إصابةً بعدوى داء المشعَّرات، من المهم أن يخضعَ الزوج أو الزوجة للفحص والعلاج أيضاً.




كيف يُصاب الإنسان بداء المشعَّرات؟

تحدُث هذه العدوى بسبب طفيليّ يُسمَّى المِشعرة المهبليَّة.

يُصيب هذا الطفيليّ المهبلَ والإحليل عند النِّساء بشكلٍ رئيسيّ، بينما يُصيب الإحليل بشكلٍ رئيسيّ عند الرِّجال، ولكن يُمكن أن يُصيب رأسَ القضيب أو غدَّة البروستات في بعض الحالات.

ينتقِلُ هذا الطفيليّ عن طريق العلاقات الجنسية غير الشرعية أو غير المألوفة باستعمال أشياء مشتركة.

لا يُعتقَد أنَّ داء المشعَّرات ينتقلُ عن طريق التقبيل أو العِناق أو الاستخدام المشترَك لأدوات المائدة أو مقاعد المرحاض.

يُعدُّ الجنس الشرعيّ من أفضل الطرق للوِقاية من داء المشعَّرات.




العلاج

يحتاج داءُ المشعَّرات إلى العلاج حتى يتمّ الشفاء منه، ويُمكن علاجُه بشكلٍ فعَّال عن طريق المضادَّات الحيويَّة، خصوصاً ميترونيدازول metronidazole، حيث يتناوله المريض مرَّتين في اليوم ولمدَّة تتراوَح بين 5 إلى 7 أيَّام غالباً.

من المهمّ إنهاءُ شوط المُضادّ الحيويّ، وتجنُّب الجماع، إلى أن تزول العدوى وذلك للوِقاية من عودتها.




المُضاعفات

تعدُّ مُضاعفاتُ داء المشعَّرات نادرة، ولكن قد تُواجِه بعض النساء اللواتي لديهنَّ هذه العدوى زِيادةً في خطر المزيد من المشاكِل.

إذا أُصِيبت المرأة بداء المشعَّرات في أثناء الحمل، قد تُؤدِّي العدوى إلى أن يُولَد الصغيرُ خديجاً أو بوزنٍ مُنخفِضٍ عند الولادة.

 




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016