النِّقرِس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

النِّقرسُ gout هو أحدُ أنواع التهاب المفاصل arthritis، حيث تتشكَّل بِلَّوراتٌ صغيرة داخل وفي محيط المفاصل، تتسبَّبُ بحدوث هجماتٍ مفاجئة من التورُّم والألم الشديد.

وتُشيرُ التقديراتُ إلى إصابة ما بين 1-2% من سكَّان المملكة المتَّحدة بالنقرس، على سبيل المثال.

تُصيبُ هذه الحالةُ بشكلٍ رئيسي الرجالَ الذين تجاوزت أعمارهم 30 عاماً، والنساءَ اللواتي تجاوزت أعمارهنَّ سنَّ انقطاع الطمث (سنّ اليأس). وتكون نسبةُ إصابة الرجال بالنقرس أكبرَ من نسبة إصابة النساء بشكلٍ عام.

قد تُسبِّبُ الإصابةُ بالنقرس عجزاً وألماً شديداً، ولكن هناك علاجاتٌ تساعد على تخفيف الأعراض ومنع حدوث هجماتٍ أخرى.




علاماتُ النقرس وأعراضُه

يمكن أن يُصابَ أيُّ مفصلٍ بالنقرس، ولكنَّه يُصيبُ مفاصل نهاية الأطراف عادةً، كأصابع القدم toes والكاحلين ankles والركبتين وأصابع اليدين.

وتتضمَّن علاماتُ النقرس وأعراضُه على ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في مفصلٍ واحدٍ أو أكثر.
  • الشعور بحرارة أو بإيلام (مضض) شديد في المفصل.
  • حدوث تورُّم في المفصل أو في المنطقة المحيطة به.
  • تحوُّل لون الجلد فوق المفصل المصاب إلى اللون الأحمر اللامع.

يحدث تَفاقمٌ سريعٌ في الأعراض خلال بضع ساعات، لتستمرَّ هذه الأعراض ما بين 3-10 أيَّام عادةً. ولكن، ينبغي أن يزولَ الألم وأن يعودَ المفصل إلى وضعه الطبيعي بعدَ هذه الفترة.

يُعاني جميعُ المصابين بالنقرس تقريباً من عدَّة هجماتٍ في مرحلةٍ ما، ويكون ذلك خلال العام الأوَّل من بدء الإصابة عادةً.




متى ينبغي مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعةُ الطبيب عندَ الاشتباه بالنقرس الذي لم يُشَخَّص سابقاً، وخصوصاً إذا استمرَّ تفاقمُ الألم مع حدوث ارتفاع في الحرارة (حمَّى) أيضاً.

من الضروري تأكيدُ التشخيص، وذلك لأنَّ حالاتٍ أخرى - تستدعي معالجةً عاجلة - كعدوى المفصل infected joint قد تُسبِّبُ أعراضاً مشابهة في بعض الأحيان.

إذا حدثت هجمةٌ بعدَ تشخيص النقرس، ينبغي مراجعةُ الطبيب إذا لم تظهر فعالية الدواء الذي وصفه خلال يومين من بدء استعماله.




سببُ النقرس

يحدث النقرسُ نتيجة تراكم مادةٍ تُسمَّى حمض البول أو حمض اليوريك uric acid في الدم.

إذا كان الجسمُ يُنتج كميةً كبيرةً من حمض اليوريك، أو كانت الكلية لا تقوم بتصفيته بشكلٍ جيِّد، فإنَّه قد يتراكمُ ليُشكِّلَ بِلَّورات حادَّة صغيرة داخل وحول المفاصل. وقد تؤدِّي هذه البلورات إلى إصابة المفاصل بالالتهاب (احمرار وتورُّم) والألم.

هناك أشياءٌ قد تؤدِّي إلى زيادة فرص الإصابة بالنقرس، مثل:

  • السِّمنة obesity وارتفاع ضغط الدم high blood pressure وداء السكَّري diabetes.
  • إصابة أحد أقارب الدرجة الأولى بالنقرس.
  • وجود مشاكل كلويَّة.
  • تناول الأطعمة التي تُسبِّبُ تراكمَ حمض اليوريك، مثل اللحم الأحمر والأطعمة البحريَّة.
  • كثرة البيرة أو المشروبات الكحولية.




معالجة النقرس

يصفُ الطبيبُ العلاجَ للشخص المصاب بالنقرس وذلك  لتحقيق ما يلي:

  • ·                تخفيف الأعراض في أثناء الهجمة. ويمكن القيامُ بذلك من خلال استعمال كمَّادات الثلج والأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) أو الكولشيسين colchicines أو الكورتيكوستيرويدات corticosteroids.
  • ·                منع حدوث المزيد من الهجمات prevent further attacks ؛ وذلك من خلال المشاركة بين التغييرات على نمط الحياة، كإنقاص الوزن أو تعديل النظام الغذائي، واستعمال الدواء الذي يُخفِّضُ من مستويات حمض اليوريك (كالألُّوبورينول allopurinol).

يستطيع الكثيرُ من الأشخاص خفضَ كميَّات حمض اليوريك إلى مستويات تكفي لإذابة البِلورات المُسبِّبة للنقرس؛ ونتيجةً لذلك، لا تحدثَ المزيدُ من الهجمات؛ إلاَّ أنَّ هناك ضرورةً لاستعمال العلاج طوالَ الحياة عادةً.




هل يمكن أن يتسبَّبَ النقرسُ بحدوث مشاكل أخرى؟

قد يؤدِّي النقرسُ إلى المزيد من المشاكل، وخصوصاً عندَ إهمال علاجه.

ويمكن أن تتضمَّنَ هذه الحالاتُ ما يلي:

  • حصيات الكلية kidney stones.
  • ظهور كتلٍ صلبة صغيرة من بِلَّورات حمض اليُوريك تحت الجلد تُسمَّى التُوَف tophi (مفردها تُوفَة تُوفَة).
  • ضرر دائم في المفصل.




النِّقرس الكاذب

النِّقرِسُ الكاذب pseudogout هو حالةٌ مشابهةٌ للنِّقرس، ولكنَّه يبدأ في مفصل الركبة عادةً. وهو أحدُ أشكال التهاب المفاصل، يسبِّب الألمَ والتيبُّس stiffness والإيلام tenderness والاحمرار redness والتورُّم swelling في واحدٍ أو أكثر من المفاصل؛ ويُصيب المعصم wrist أو الركبة knee بشكلٍ شائع.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016