تساقط الشعر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

معظمُ أنواع تَساقُط الشَّعرِ، مثل الصلع من النموذج الذَّكري، لا تحتاج إلى المعالجة، لأنَّها جزءٌ طبيعيّ من تقدُّم العمر، ولا تشكِّل خَطَراً على الصحَّة.

ولكنَّ أيَّ نوعٍ من تَساقُط الشَّعرِ قد يكون مزعجاً، لذلك يجب مراجعةُ الطبيب في حال القلق من ذلك.

يجب أن يكونَ الطبيبُ قادراً على تشخيص نوع تَساقُط الشَّعرِ من خلال فحصه. كما يمكنه مناقشةُ المريض حولَ المعالجات المتاحة؛ فإذا كان المريضُ يرغب بمعالجة الصلع من النموذج الذَّكري لأسبابٍ تَجميليَّة، فهناك دواءان هما فيناستيريد finasteride ومينوكسيديل minoxidil يمكن استخدامُهما. كما يمكن استخدامُ مينوكسيديل في معالجة الصلع من النموذج الأنثوي.

ولكنَّ هذه المعالجاتِ لا تفيد كلَّ شخص، وترتبط الفائدةُ منها بالاستمرار في استعمالها.

تُعالَج الثَّعلَبَةُ البُقَعِيَّة بحُقَن الستيرويدات عادةً، مع أنَّه من الممكِن استعمالُ مرهم أو رُهَيم أو هلام سترويديّ في بعض الأحيان. كما يمكن استعمالُ معالجة تُسمَّى المعالجة المناعيَّة، وهي تقوم على تنبيه نموِّ الشعر من خلال إثارة تفاعل تحسُّسي مقصود في المناطِق الجلديَّة المصابة.

عندَما يكون تساقطُ الشعر كبيراً، مهما كان نوعُه، قد يلجأ البعضُ إلى وضع باروكة wig (شعر مُستعار).

وهناك بعضُ الخيارات الجراحيَّة لتساقط الشعر أيضاً، بما في ذلك زرعُ الشعر air transplant وطعوم الشعر الصناعيَّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الثَّعلَبَة، الحَاصَّة، alopecia، تساقط الشعر، hair loss، الصَّلع من النموذج الذكري، الصَّلع من النموذج الذكري الأنثوي، male-pattern baldness، female-pattern baldness، الثَّعلَبَة البُقَعِيَّة، alopecia areata، الثَّعلَبَة التَّنَدُّبية، scarring alopecia، تَساقُطُ الشَّعرِ الدَّوائِيُّ المَنشأ، anagen effluvium، تَساقُطُ الشَّعرِ الكَربِيّ، telogen effluvium، الثَّعلَبَة التامَّة، alopecia totalis، الثَّعلَبَة الشَّامِلَة، alopecia universalis، الثَّعلَبَة النَّدْبِيَّة، cicatricial alopecia، تَصَلُّبُ الجِلد، scleroderma، التِهاب الجُرَيباتِ الصَّالِع، folliculitis decalvans، الثَّعلبَة المُلَيِّفة الجبهيَّة، frontal fibrosing alopec ia، فيناستيريد، finasteride، مينوكسيديل، minoxidil، زرعُ الشعر، hair transplant، باروكة، wig، شعر مُستعار.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016