حبّ الشباب أو العُدّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

أكثر ما يُربَط حبُّ الشباب بالتغيُّرات في مستويات الهرمونات خلال البلوغ، لكنَّه يمكن أن يظهرَ في أيِّ عمر.

تؤدِّي بعضُ الهرمونات إلى إنتاج الغُدَد الدهنيَّة، المجاورة للجُرَيبات الشعريَّة، كمِّياتٍ أكبر من الزيت أو الدُّهن (الزُّهم غير الطبيعي abnormal sebum).

يسبِّب الزُّهمُ غير الطبيعي تغيُّراتٍ في نشاط جرثومةٍ على الجلد، غير ضارَّة عادةً، تُسمَّى البرُوبيُونِيَّة العُدِّيَّة Propionibacterium acnes، حيث تُصبِح أكثرَ عدوانيةً، وتؤدِّي إلى الالتهاب والتقيُّح.

كما تسبِّب الهرموناتُ تَرقُّقاً في البطانة الداخليَّة للجريب الشعري، ممَّا يؤدِّي إلى انسداد المسامات (فتحات الجريبات الشعريَّة). ولا يساعد تنظيفُ الجلد على إزالة الانسداد.

أسباب أخرى مجتملة

من المعروف أنَّ حبَّ الشباب ينتقل في العائلات، فإذا كان الوالدان قد أُصِيبا بالعُدّ أو حبّ الشباب، فمن الأرجح أن يحصلَ ذلك عند الأبناء.

كما يمكن أن تؤدِّي التغيُّراتُ الهرومونيَّة، مثل تلك التي تحصل خلال الدورة الشهريَّة أو الحمل، إلى ظهور حبّ الشباب عندَ النساء.

ليس هناك أدلَّةٌ على أنَّ النظامَ الغذائي أو نقص النظافة أو النشاط الجنسي تُسهِم في ظهور حبّ الشباب.



 

 

 

كلمات رئيسية:
: حبّ الشباب أو العُدّ، acne، الزُّؤَان، الرؤوس السَّوداء، blackheads، الرؤوس البيضاء، الدُّخَينات، whiteheads، الحَطاطات، papules، البَثرَات، pustules، بيروكسيد البِنزويل، benzoyl peroxide، البرُوبيُونِيَّة العُدِّيَّة، Propionibacterium acnes،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016