حبّ الشباب أو العُدّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

حبّ الشباب أو العُدّ acne هو مشكلةٌ جلديَّة شائعة تصيب معظمَ الناس في مرحلة ما من حياتهم؛ وتؤدِّي إلى ظهور بقع وملمس دهني للجلد، كما قد يكون الجلدُ حاراً أو مؤلماً باللمس.

أكثر ما يظهر حبّ الشباب على:

  • الوجه، وهذا ما يحدث في كلِّ شخص مصابٍ بحب الشباب تقريباً.
  • الظهر، وهذا ما يحدث في أكثر من نصف المصابين بحبّ الشباب.
  • الصدر، وهذا ما يحدث في نحو 15 في المائة من المصابين بحبّ الشباب.




أنماط بقع حبّ الشباب

هناك ستَّة أنماط رئيسيَّة لبقع حبّ الشباب:

  • ·                الزُّؤَان أو الرؤوس السَّوداء blackheads. بروزات سوداء أو مصفرَّة صغيرة تظهر على الجلد؛ ولا تكون ممتلئةً بالفضلات، ولكنَّها سوداء لأنَّ البطانةَ الداخلية لجُرَيب الشعرة hair follicle تُنتِج صباغاً (ملوِّناً).
  • ·                الرؤوس البيضاء أو الدُّخَينات whiteheads. تكون ذات مظهر شبيه بالزُّؤَان أو الرؤوس السَّوداء، لكن قد تكون أقسى ولا تُفرَغ بالعصر.
  • ·                الحَطاطات papules. تبارزات حمراء صغيرة يمكن أن تكونَ ممضَّة أو مؤلمة.
  • ·                البَثرَات pustules. تشبه الحَطاطات، لكنَّها ذات رؤوس بيضاء في وسطها، ناجمة عن تراكم القيح.
  • ·                العُقَيدات nodules. تبارزات صلبة كبيرة تظهر تحت سطح الجلد، ويمكن أن تكون مؤلمةً.
  • ·                الكيسات cysts. هي النوعُ الأكثر شدَّةً من حب الشباب، حيث تكون بشكل كتلٍ كبيرة مملوءة بالسائل، تشبه الدَّمامل boils ، وتنطوي على أكبر احتمال للتندُّب الدائم.




أسباب ظهور حبّ الشباب

أكثر ما يُربَط حبُّ الشباب بالتغيُّرات في مستويات الهرمونات خلال البلوغ، لكنَّه يمكن أن يظهرَ في أيِّ عمر.

تؤدِّي بعضُ الهرمونات إلى إنتاج الغُدَد الدهنيَّة، المجاورة للجُرَيبات الشعريَّة، كمِّياتٍ أكبر من الزيت أو الدُّهن (الزُّهم غير الطبيعي abnormal sebum).

يسبِّب الزُّهمُ غير الطبيعي تغيُّراتٍ في نشاط جرثومةٍ على الجلد، غير ضارَّة عادةً، تُسمَّى البرُوبيُونِيَّة العُدِّيَّة Propionibacterium acnes، حيث تُصبِح أكثرَ عدوانيةً، وتؤدِّي إلى الالتهاب والتقيُّح.

كما تسبِّب الهرموناتُ تَرقُّقاً في البطانة الداخليَّة للجريب الشعري، ممَّا يؤدِّي إلى انسداد المسامات (فتحات الجريبات الشعريَّة). ولا يساعد تنظيفُ الجلد على إزالة الانسداد.

أسباب أخرى مجتملة

من المعروف أنَّ حبَّ الشباب ينتقل في العائلات، فإذا كان الوالدان قد أُصِيبا بالعُدّ أو حبّ الشباب، فمن الأرجح أن يحصلَ ذلك عند الأبناء.

كما يمكن أن تؤدِّي التغيُّراتُ الهرومونيَّة، مثل تلك التي تحصل خلال الدورة الشهريَّة أو الحمل، إلى ظهور حبّ الشباب عندَ النساء.

ليس هناك أدلَّةٌ على أنَّ النظامَ الغذائي أو نقص النظافة أو النشاط الجنسي تُسهِم في ظهور حبّ الشباب.




من يُصاب بحبّ الشباب

يعدُّ حبّ الشباب شائعاً جداً عندَ المراهقين والشباب، حيث إنَّ نحو 80 في المائة من الذين تتراوح أعمارُهم بين 11-30 سنة يُصابون به.

وهو أكثر شيوعاً عندَ الفتيات بعمر 14-17 سنة، وعندَ الأولاد بعمر 16-19 سنة.

يحدث حبُّ الشباب بشكلٍ متقطِّع على مدى عدَّة سنوات قبلَ أن تبدأَ الأعراضُ بالتحسُّن مع زيادة العمر. وغالباً ما يختفي حبُّ الشباب عندما يصبح الشخصُ في منتصف العِشرينات.

في بعض الحالات، يمكن أن يستمرَّ حبُّ الشباب بعدَ البلوغ؛ ويظهر عندَ نحو 5 في المائة من النساء و 1 في المائة من الرجال بعمر عمر 25 سنة.




متى تُطلَب المشورة الطبِّية؟

حتَّى الحالات الخفيفة من حبّ الشباب يمكن أن تؤدِّي إلى انزعاج؛ فإذا كان حبّ الشباب يُشعِر الشخصَ بالانزعاج أو لم يكن قادراً على السيطرة عليه بالأدوية التي تُصرَف من غير وصفة طبِّية، يمكن مراجعةُ الطبيب. كما ينبغي مراجعةُ الطبيب عندَ ظهور عُقَيدات أو كيسات، لأنَّ هذه الآفات تحتاج إلى المعالجة بشكلٍ صحيح لتجنُّب التندُّب scarring. ولابدَّ من مقاومة الإغراء بعصر أو ضغط الآفات، لأنَّ ذلك قد يؤدِّي إلى تندُّبٍ دائم.

يمكن أن تستغرقَ المعالجةُ زهاءَ ثلاثة أشهر حتى تؤثِّر، لذلك لا يُتوقَّع ظهورُ نتائج بين ليلةٍ وضُحاها. وعندما تبدأ فعَّاليتُها، تكون النتائجُ جيِّدةً عموماً.




التعامل مع حبّ الشباب

يمكن أن تكونَ الطرائقُ الذاتية التالية مفيدة:

  • تجنُّب غسل المناطق الجلديّة المصابة أكثر من مرَّتين باليوم؛ فالغسلُ المتكرِّر يمكن أن يهيِّجَ الجلد ويزيد الأعراضَ سوءاً.
  • غسل المناطق الجلديّة المصابة بصابون خفيف أو مطهِّر أو ماء فاتِر؛ فالماءُ الحار أو البارد جداً قد يُفاقِم حبّ الشباب.
  • تَجنُّب إزالة الزُّؤان أو عصر الآفات، حيث قد يزيدها ذلك سوءاً ويؤدِّب إلى تندُّب دائم.
  • تَجنُّب المكياج أو التجميل المفرِط ومستحضراته، ويمكن استعمالُ المستحضرات ذات الأساس المائي والموصوفة بأنَّها غير مسبِّبة للزؤان non-comedogenic (حيث يعني ذلك أنَّها أقلّ سدّاً للمسامات الجلديَّة).
  • إزالة المكياج تماماً قبلَ الذهاب إلى السرير للنوم.
  • إذا كان جفافُ الجلد مشكلةً لدى الشخص، يمكن استعمالُ مُطَرّ emollient مائي خالٍ من العطر أو الرائحة.
  • لا يمكن أن يحسِّنَ النشاطُ البدني المنتظَم من حالة حبّ الشباب.
  • غسل الشعر بشكلٍ منتظَم، ومحاولة تجنُّب تركه يتساقط على الوجه.

مع أنَّ حبَّ الشباب لا يمكن أن يشفى، لكن يمكن السيطرة عليه بالمعالجة. وتتوفَّر عدَّةُ رُهَيمات (كريمات) وغَسولات ومستحضرات هُلاميَّة لمعالجة البقع في الصيدليَّات.

عندَ الإصابة بحبّ الشباب، يمكن أخذُ النصح من الصيدلانيّ، وقد تُوصَف للمريض مُستحضَرات تحتوي على تركيزٍ منخفض من بيروكسيد البِنزويل benzoyl peroxide (ولكن، يجب الانتباهُ إلى أنَّ هذه مُستحضَرات يمكن أن تزيلَ ألوانَ الثياب).

إذا كان حبّ الشباب شديداً أو ظهر على الصدر والظهر، قد يحتاج الأمرُ إلى معالجته بالمضادَّات الحيوية أو برُهَيمات أقوى لا تتوفَّر إلا بموجب وصفةٍ طبِّية.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016