داءُ أديسون وقصور قشر الكظر الثَّانوي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يقوم الطبيبُ بالحصول على تاريخٍ مرضي من المريض، كما يجري فحصاً سريرياً (جسدياً) له. وعندما يشتبه بأنَّ المريضَ مصابٌ بداء أديسون، يمكن أن يطلبَ إجراءَ الاختبارات التالية:

  • ·                الاختبارات الدمويَّة: قياس مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والكورتيزول والهُرمون المُوَجِّه لقِشر الكُظر في الدم، حيث تعطي هذه المستوياتُ مؤشِّراً أوَّلياً على سبب المشكلة. كما يمكن قياسُ الأضداد التي ترتبط بداء أديسون المناعي الذاتي.
  • ·                اختبار التنبيه بالهُرمون المُوَجِّه لقِشر الكُظر ACTH stimulation test. هو أكثر الاختبارات استخداماً في تشخيص القصور الكُظري حيث يُعطى المريضُ حقنةً وريديَّة من نوعٍ تركيبِي أو تصنيعيّ من هذا الهرمون، وتُؤخَذ عيِّناتٌ من كلٍّ من البول والدم أو من أحدهما قبل الحَقن وبعدَه. في الحالة الطبيعيَّة، تتجلَّى الاستجابةُ بعدَ حقن الهُرمون المُوَجِّه لقِشر الكُظر بحدوث ارتفاعٍ في مستويات الكورتيزول في الدم والبول. أمَّا في مرضى داء أديسون أو في القصور الكُظري الثانوي المزمن، فلا تحدث استجابة، أي زيادة في مستويات الكورتيزول، أو تكون الزيادةُ بسيطة.
  • ·                اختبار نقص سكَّر الدم المُحدَث بالأنسولين Insulin-induced hypoglycemia test. يُطلَب هذا الاختبارُ في بعض الأحيان عندَ الشكِّ بأنَّ السببَ في القصور الكُظري (الثانوي) قد يكون مرضاً في الغدَّة النخامية. ويقوم هذا الاختبارُ على تحرِّي مستويات سكَّر الدم أو الغلوكوز والكورتيزول على فتراتٍ مختلفة بعد حقن الأنسولين. في الحالة الطبيعيَّة عندَ الأشخاص الأصحَّاء، ينخفض سكَّرُ الدم وتزداد مستوياتُ الكورتيزول.
  • ·                اختبارات أخرى. قد يُجرى للمريض تصويرٌ مقطعي محوسب computerized tomography (CT) scan للبطن بهدف التعرُّف إلى حجم الغدَّتين الكظريَّتين وتحرِّي أي مظاهر غير طبيعيَّة قد تفسِّر السببَ في القصور الكُظري. كما يمكن إجراءُ تصوير بالرَّنين المغناطيسي  MRI scan للغدَّة النخامية عندما تشير الاختباراتُ إلى أنَّ سببَ المشكلة هو القصور الكظري الثَّانوي.

تشخيص النوبة الكظريَّة

قد لا يكون التشخيصُ ميسَّراً بدقَّة خلال النوبة الكظريَّة، غير أنَّ قياسَ الكورتيزول والهُرمون المُوَجِّه لقِشر الكُظر في الدَّم خلال هذه النوبة، قبلَ البدء بإعطاء الستيرويدات القشريَّة يمكن أن يقودَنا إلى تشخيص أوَّلي. كما أنَّ قياسَ مستويات البوتاسيوم والصوديوم والسكَّر في الدم مفيد أيضاً، حيث ينخفض كلٌّ من الصوديوم والسكَّر، بينما يكون البوتاسيوم مرتفعاً خلال النوبة.

المعالجة

يُعالجُ القصورُ الكظريّ بإعطاء الهرمونات التي تُفرِزها قشرةُ الغدَّة الكظرية في الحالة الطبيعيَّة، وذلك لاستعادة مستوياتها في الدَّم. وتشتمل خياراتُ المعالجة على ما يلي:              

إعطاء الستيرويدات القشريَّة عن طريق الفم أو الحُقَن، مثل الهيدروكوتيزون Hydrocortisone وأسيتات الكوتيزون cortisone acetate. كما قد يُعطى دواء فلودروكوتيزون fludrocortisone للتعويض عن هرمون الألدوستيرون (حيث يُعطى مرَّةً إلى مرَّتين يومياً).

  • وقد يلجأ الطبيبُ إلى زيادة جرعات الستيرويدات في حالات معيَّنة، لاسيَّما خلال النشاط الرياضي العنيف أو الأجواء الحارَّة أو عند إجراء الجراحة أو بوجود مشاكل هضمية (مثل الإسهال) أو في حالات العدوى والأمراض.

تعدُّ النوبةُ الكظريَة حالةً خطرة على الحياة، حيث تؤدِّي إلى انخفاض ضغط الدم ونقص مستويات السكَّر والصوديوم وارتفاع البوتاسيوم في الدم. ولذلك، تتطلَّب هذه الحالة معالجةً إسعافية ومراقبة عن كثب. وتقوم المعالجةُ على إعطاء أدوية وريدية مناسبة، مثل الهيدركورتيزون والمحلول الملحي النظامي والسكَّر (دكستروز dextrose).



 

 

 

كلمات رئيسية:
داء أديسون، Addison's disease، قصور قشر الكظر الأوَّلي، primary adrenal insufficiency، الغُدَّتان الكُظريَّتان، adrenal glands، غُدَّة كُظريَّة، قِشر الكُظر، adrenal cortex، كرب، شدَّة، stress، الستيرويدات القشريَّة، corticosteroids، كورتيزول، cortisol، القِشرانيَّات المعدنِيَّة، mineralocorticoids، ألدوستيرون، aldosterone، القِشرانيَّات السكَّرية، glucocorticoids، الهرمونات الجنسيَّة الذكريَّة، male sex hormones، الأَندرُوجينات، androgens، إستروجين، estrogen، لبَّ الكُظر، adrenal medulla، أدرينالين، adrenaline، القُصور الكُظري، adrenal insufficiency، فَرط التَّصَبُّغ، hyperpigmentation، النَّوبَة الأَديسونِيَّة، addisonian crisis، النَّوبَة الكُظرِيَّة، adrenal crisis، فَرط بوتاسيُوم الدَّم، hyperkalemia، نَقص صُوديوم الدَّم، hyponatremia، داء أديسون المناعي الذاتي، autoimmune Addison’s، قصورُ قشر الكظر الأوَّلي، primary adrenal insufficiency، متلازمة العَوَز الغُدِّيّ الصَّمَّاوِيّ المُتَعَدِّد، polyendocrine deficiency syndrome، الهُرمُون المُوَجِّه لقِشرِ الكُظر، ACTH ، adrenocorticotropic hormone، قصورُ قشر الكظر الثَّانوي، secondary adrenal insufficiency، اختبار التنبيه بالهُرمون المُوَجِّه لقِشر الكُظر، ACTH stimulation test، اختبار نقص سكَّر الدم المُحدَث بالأنسولين، Insulin-induced hypoglycemia test.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016