التَّعايشُ مع فرط التعرُّق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يخرج من أجسام مُعظم الناس نحو لتر من العرق يومياً، ولكن يخرج من أجسام من يُعانون من فرط التعرُّق، أيّ حوالي 2-3٪ من السُّكان، ما يصل إلى 10 أضعاف غيرهم.

يُمكن أن يكونَ سببُ فرط التعرُّق الإصابة ببعض الأمراض، مثل السُّكري والسِّمنة وارتفاع ضغط الدم. ويتوقَّف ذلك عادةً عند مُعالجة السبب الرئيسي.

لكنَّها حالةٌ مرضيّة أيضاً؛ فعندما لا تعمل الأعصاب التي تتحكَّم بعمليّة التعرُّق بشكلٍ طبيعي، فإنّها تُسبّب التعرُّقَ المُستمر في منطقة أو أكثر من الجسم.

تعدُّ اليدان والقدمان والإبطان وما "تحت الإبط" الأماكنَ الأكثر شيوعاً، أمّا الوجهُ والرأس والفخذ والظهر والصدر تُصاب بفرط التعرُّق أيضاً، ولكنّها أقلّ شيوعاً.

يودُّ المُصابون بالتعرُّق قفلَ هذا الصنبور من التعرُّق، ولكنَّ الأمرَ ليس بهذه السهولة؛ ومع ذلك، تتوفَّر الكثير من العلاجات الفعَّالة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فرطُ التعرُّق، excessive sweating، hyperhidrosis، رائحةُ الجسم الكريهة، Bad body odour، عَرَق.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016