التهاب القولون التقرحي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد تمرُّ أسابيع أو أشهر على المريض لا يشكو فيها من أيّة أعراض، أو تكون الأعراضُ محدودة جداً (فترة هجوع أو هدأة remission)، ثم يعقب ذلك فترةٌ تشتدُّ فيها الأعراض (هجمة flare-up/relapse).

وقد يعاني المريض في أثناء هجمة التهاب القولون التقرُّحي من أعراض في مناطق أخرى من الجسم، مثل:

  • ألم وتورُّم المفاصل (التهاب مفاصل).
  • ظهور تقرُّحات في الفم.
  • ألم واحمرار وتورُّم في الجلد.
  • احمرار وتهيّج العينين.

وتُعدُّ الحالةُ شديدة إذا اضُطر المريضُ للتغوُّط ستّ مرات أو أكثر يومياً، وفي هذه الحالة قد تظهر أعراضٌ أخرى مثل:

  • ضيق التنفُّس.
  • تسرُّع ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • ارتفاع درجة الحرارة (حمى).
  • ظهور دم في البراز.

وعلى الرغم من أنَّ السببَ الذي يُحرِّض الهجمة الالتهابية لا يزال مجهولاً، يعتقد العلماء بأن بعضَ العوامل تمارس دوراً في ذلك، مثل الإصابة بعدوى في الأمعاء أو التعرُّض لشدة نفسية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أمعاء، التهابُ القولون التقرُّحي، ulcerative colitis، بطن، أمعاء غليظة، مستقيم، قرحات، نزف، قيح، مرض مناعي ذاتي، مناعة ذاتية، كابتات مناعة، ستيرويدات قشرية، متلازمة الأمعاء المتهيِّجة، القولون العصبيّ، irritable bowel syndrome (IBS)، تهيُّج القولون.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016