الابيضاضُ النِّقويّ المزمن

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ابيضاضُ الدم leukemia هو سرطانٌ على حساب كريَّات الدم البيضاء. وابيضاضُ الدم المزمن يعني حالةً مرضية بطيئة التفاقم على مدى سنوات.

يُصنَّف ابيضاضُ الدم المزمن حسب نوع خلايا الدم البيضاء المصابة بالسرطان. وهناك نوعان رئيسيَّان:

  • ·       اللِّمفاويات lymphocytes: أكثر ما تعمل على محاربة العدوى الفيروسيَّة.
  • ·       الخلايا النِّقويَّة myeloid cells: تقوم بعددٍ من الوظائف المختلفة، مثل محاربة العدوى الجرثومية، والدفاع عن الجسم ضدَّ الطفيليات، والحد من انتشار الضرر في النُّسُج.

نركِّز هنا على السَّرطان النِّقوي المزمن chronic myeloid leukaemia، الذي هو سرطان على حساب الخلايا النِّقوية.




ما الذي يحدث في ابيضاض الدم المزمن؟

يُنتِج نقيُ العظم bone marrow الخَلايا الجذعيَّة stem cells. وهذه الخلايا فريدةٌ من نوعها، لأنَّ لديها القدرة على التخلًّق إلى ثلاثة أنواع مهمَّة من خلايا الدم:

  • ·       خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الجسم.
  • ·       خلايا الدم البيضاء التي تساعد في محاربة العدوى.
  • ·       الصفيحات الدموية التي تساعد على وقف النزف.

في ابيضاض الدم، تسبِّب طفرةٌ جينية genetic mutation في الخلايا الجذعية فرطاً في إنتاج خلايا الدم البيضاء، مع نقص في عدد خلايا الدم الحمراء والصفيحات الدموية بنفس الوقت.

وهذا ما يسبِّب أعراضَ فقر الدم بسبب نقص الخلايا الحمراء، مثل الوهن العام، كما يزيد من خطر النزف الزائد بسبب نقص الصُّفيحات الدموية.




العلامات التحذيريَّة ابيضاض الدم النِّقوي المزمن

في المراحل المبكِّرة من ابيضاض الدم النِّقوي المزمن لا تظهر أعراضٌ ملحوظة عادة. ولكن، مع تقدُّم الحالة، تتضمَّن الأعراض ما يلي:

  • الوهن العام.
  • نقص الوزن.
  • التعرُّق الليلي.
  • الشعور بالنفخة أو التطبُّل.
  • الكدمات.
  • ألم العظام.




ما هو مدى انتشار ابيضاض الدم النِّقوي المزمن؟

ابيضاضُ الدم النِّقوي المزمن هو حالةٌ نادرة تماماً من أنواع السرطانات. ويمكن أن يصيبَ كلَّ الأعمار، لكنَّه أكثر شيوعاً في الأعمار بين 40-60. ولا يوجد دليلٌ على انتقاله في العائلات.




مآل المرض

يعتمد مآلُ ابيضاض الدم النِّقوي المزمن بشكلٍ كبير على استجابة الشخص للعلاج.

يستجيب معظمُ المرضى (50-60 في المائة) بشكلٍ جيِّد لأقراص إيماتينيب Imatinib، والتي تُؤخَذ يومياً مدى الحياة.

أمَّا بالنسبة لمن لا يستجيبون بشكلٍ جيِّد لأقراص إيماتينيب، فأكثر من النصف يَستجيبون لواحدٍ من العلاجات البديلة، حيث يُوصَى بإعطاء دواء نِيلوتينيب Nilotinib لمن لا يستجيبون لأقراص إيماتينيب أو لا يتحمَّلونها.

وأمَّا أولئك الذين لم ينفع معهم العلاج الدوائي أو لم يستطيعوا تحمُّلَه، فيمكن أن يُجرى لهم زرع نقي العظم bone marrow transplant، إذا كان هو الحلَّ المناسب للمعالجة.

إذا شُخِّصت الحالةُ باكراً (الشكل المزمن)، فإنَّ مآلَ المرض يكون ممتازاً، حيث يعيشون 90 في المائة من المصابين تقريباً خمسَ سنوات على الأقلّ بعدَ التشخيص.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016