التقليل من خطر السرطان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

السرطانُ cancer حالةٌ تنمو وتتكاثر فيها الخلايا في أجزاء مُحدَّدة من البدن بشكلٍ خارِج السيطرة، ويُمكن للخلايا السرطانيَّة أن تغزو وتُدمِّرَ النسيجَ السليم المُحيط، وحتى أعضاء البدن.

يبدأ السرطانُ في جزءٍ واحِدٍ من الجسم أحياناً قبلَ أن ينتشِر إلى مناطِق أخرى، وتُعرَف هذه العمليَّة باسم النَّقائِل metastases.

هناك أكثر من 200 نوعٍ مُختلِفٍ للسرطان، لكل واحِدٍ طريقة خاصَّة في التشخيصِ والمُعالَجة.




اكتشافُ علامات السرطان

يُمكن للتغيُّرات في العمليات الطبيعيَّة للبدن، أو الأعراض التي تبدو خارِج المألوف، أن تكون علامة مُبكِّرةً للسرطان في بعض الأحيان، مثل ظهور كُتلة فجأةً على البدن، أو عندما يحدُث نزفٌ مجهول السبب، أو تغيُّرات في التغوُّط، فجميعُها أعراض تحتاجُ إلى التحرِّي عند الطبيب.

في العديدِ من الحالات، لا ترتبِطُ الأعراض بالسرطان، وقد تكون نتيجة مشاكل صحيَّة أخرى غير سرطانيَّة، ولكن يبقى من المهمّ استِشارة الطبيب للتحرِّي عن الأعراض.




التقليلُ من خطر السرطان

يُمكن التقليلُ من خطر السرطان بشكلٍ ملحُوظٍ عن طريق إحداث بعض التغيُّرات البسيطة في أسلُوب الحياة، وتنطوي هذه التغيُّرات على:

• تناوُل الطعام الصحِّي.

• مُمارسة التمارين بشكلٍ مُنتظَمٍ.

• الامتِناع عن التدخين.




هل السرطان من الحالات الشائِعة؟

يُعدُّ السرطانُ من الحالات الشائِعة جداً؛ فمثلاً شُخِّصت حوالي 331,500 إصابة بالسرطان في بريطانيا وحدها.

بشكلٍ عام، يُصاب أكثر من شخصٍ واحِد من كل 3 أشخاص بنوعٍ من أنواع السرطان في أثناء حياته.

يُعدُّ سرطانُ الثَّدي وسرطان الرِّئة وسرطان البروستات وسرطان الأمعاء من أكثر أنواع السرطان شُيوعاً في بعض البلدان.




مُعالجة السرطان

تُعدُّ الجِراحةُ الخيارَ الرئيسيّ لمُعالجة مُعظم أنواع السرطان، وذلك لأنَّه يُمكن استئصال الأورام الصلبة solid tumours عن طريق الجراحة غالباً.

هناك نوعان رئيسيَّان غير الجراحة  لمُعالجة السرطان، وهُما العلاج الكيميائيّ chemotherapy (الأدوية القويَّة التي تقتل الخلايا السرطانيَّة)، والعلاج بالأشعَّة radiotherapy (الاستخدام المضبُوط للأشعَّة ذات الطاقة المُرتفِعة).




أوقات الانتِظار

يحتاج التشخيصُ الدَّقيق للسرطان إلى أسابِيع أو أشهُر؛ ونظراً إلى أنَّ السرطانَ يستفحلُ ببطءٍ عبر العديد من السنوات، لن يُؤدِّي الانتظار لبضع أسابيع إلى أي تأثيرٍ في فعَّالية علاج السرطان، ولكن يجب ألّا تزيد مدَّةُ الانتظار بين الاشتباه بالسرطان والكشف عند الاختصاصيّ على أسبُوعين.

بالنسبة إلى الحالات التي جرى فيها التأكُّد من الإصابة بالسرطان، يجب ألّا تتجاوز مدَّة الانتظار للبدء بالمُعالجة أكثر من 31 يوماً.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016

الاختصاص