التهاب الغضروف الضلعي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يتحسَّن التهابُ الغضروف الضلعي غالباً بعدَ بضعة أسابيع، ولكن يمكن لتدابير العناية الذاتيَّة والأدوية أن تساعدَ على تحسّن الأعراض.

-               العناية الذاتيَّة

يمكن أن يتفاقمَ التهابُ الغضروف الضلعي عندَ القيام بأيِّ نشاطٍ يُسبِّب ضغطاً على منطقة الصدر، مثل ممارسة التمارين الرياضيَّة أو حتَّى الحركات البسيطة مثل الوصول إلى أعلى الخزانة.

ينبغي تجنُّبُ القيام بأيِّ نشاطٍ يزيد من شِدَّة الألم في منطقة الصِّدر، وذلك حتَّى يتحسَّن الالتهابُ في الأضلاع والغضروف.

كما قد يجد المُصاب أيضاً أنَّ تطبيقَ الكمادات الساخنة على المنطقة المؤلِمة يساعد على تسكين الألم، مثل استعمال قطعة قماش جَرَت تدفِئَتُه بالماء الحار.

-               مُسكِّنات الألم

مُسكِّنات الألم، مثل باراسيتامول Paracetamol، والذي يمكن استعمالُه لتهدئة الآلام الخفيفة إلى المعتدلة.

كما يمكن استعمالُ مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل إيبوبروفين Ibuprofen ونابروكسين Naproxen، وذلك مرَّتين أو ثلاث مرَّات يوميَّاً، حيث تُساعدُ أيضاً على التخفيف من الألم والتورُّم. كما يُعَدُّ الأسبرين Aspirin من البدائل المناسبة أيضاً، وهو نوعٌ آخرَ من مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة.

تتوفَّر هذه الأدويةُ في الصيدليَّات ويمكن صرفها دون وصفةٍ طبيَّة، ولكن يجب الحرصُ على قراءة التعليمات الواردة معها بعنايةٍ قبل استعمالها.

لا تناسبُ هذه المُسكِّناتُ الأشخاصَ الذين يُعانون من حالاتٍ صحيَّةٍ مُعيَّنة، والتي تشتمل على الربو أو القرحة المعديَّة أو ارتفاع ضغط الدم أو المشاكل الكلويَّة أو القلبيَّة. ولكن، يجب على الأطفال الذين لم يبلغوا السادسة عشَرَة من عمرهم عدمَ استعمال الأسبرين.

يجب الاتِّصالُ بالطبيب إذا ازدادت الأعراض سوءاً رغم استعمال المُسكِّنات والالتزام بأسباب الراحة، فقد يستفيد المريضُ من استعمال مضادات الالتهاب الستيرويدية في العلاج، والتي لا يمكن صرفُها من دون وصفة طبية.

-               حقن الستيرويدات القشرية (الكورتيكوستيرويدات)

تُعَدُّ الستيرويداتُ القشرية من الأدوية القويَّة التي تُساعد على تخفيف الألم والتورُّم. ويمكن حقنُها داخل وحول المفصل الضلعي الغضروفي للمساعدة على تخفيف أعراض التهاب الغضروف الضلعي.

قد يوصي الطبيبُ باستعمال حُقن الكورتيزون إن كان الألم شديداً، أو إن كان استعمالُ مضادات الالتهاب غير الستيرويديَّة غيرَ مُجدٍ أو فعَّالٍ؛ وإلاَّ فقد تكون هناك ضرورةٌ لإحالة المُصاب إلى اختصاصيٍّ بأمراض الروماتيزم.

قد يؤدِّي استعمالُ عددٍ كبيرٍ جدَّاً من حقن الكورتيزون إلى إلحاق الضرر بالمفصل الضلعي الغضروفي، لذلك لا يمكن للمريض استعمال هذا النوع من العلاج إلا كلَّ بضعة أشهر فقط، وذلك في حال استمرار المعاناة من الألم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب غضروف ضلعي costochondritis، قص، تيتزه، تورم، إيبوبروفين، حرارة، كورتيزون.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016