الجرب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الجربُ scabies هو مرضٌ جلديٌ مُعدٍ ينجم عن أنواع صغيرة من السوس تقوم بحفر أخاديد في الجلد تسكن ضمنها.

العرضُ الرئيسي للجرب هو الحكَّة الشديدة التي تزداد ليلاً، كما قد ينجم عن العدوى ظهورُ طفحٍ جلدي في المواقع التي استوطنها السُّوس.




سوس الجرب

إنَّ الاسمَ العلمي لسوس الجَرَب هو القارمة الجربيَّة Sarcoptes scabiei. وتقوم هذه القارمةُ الجربية بحفر أخاديد في الطبقة الخارجية من الجلد بواسطة فمها وأقدامها، حيث تضع بيوضَها فيها. وبعدَ ثلاثة إلى أربعة أيام، تفقس هذه البيوضُ، وتنتقل إلى سطح الجلد، حيث تتحوَّل إلى حشرات بالغة.

تُفضِّل القارمةُ الجربية الأماكنَ الدافئة، مثل طيَّات الجلد، والمسافات بين الأصابع والفراغات تحت الأظافر، وحول ثنايا الأرداف والثديين. كما يمكن للقارمة الجربية أن تتخفَّى أسفلَ حزام ساعة اليد أو الأساور أو الخواتم.




العدوى والانتشار

تنتقل العدوى بالجرب من شخصٍ مريض إلى آخر سليم عن طريق الاحتكاك الجلدي المُطوَّل، أو من خلال الاتصال الجنسي.

كما يمكن للقارمة الجربية أن تنتقلَ من شخصٍ لآخر عن طريق مشاركة الثياب ذاتها، أو المناشف أو أغطية السرير، إلاَّ أنَّ ذلك لا يحصل إلاَّ في حالات قليلة.

تستغرق فترةُ حضانة الجرب حوالى ثمانية أسابيع بعدَ العدوى الأوَّلية به، وهو ما يعني أنَّ الأعراضَ لن تظهرَ قبل انقضاء تلك الفترة.




تفشي الجرب

تتفَّشى الإصابةُ بالجرب في المناطق السكانية المكتظَّة التي لا تتوفَّر فيها خدماتُ رعاية صحية كافية، وتُعدُّ المناطق المدارية وتحت المدارية الأكثر شيوعاً لتفشِّي حالات الجرب، كما في:

  • أفريقيا.
  • وسط وجنوبي القارة الأمريكية.
  • شمالي ووسط أستراليا.
  • جزر الكاريبي.
  • الهند.
  • جنوب شرقي آسيا.

ويمكن لتفشِّي الجرب أن يحصلَ في الأماكن المكتظَّة بالسكان في البلدان النامية، مثل المدارس وروضات الأطفال ودور الرعاية.

أمَّا في البلدان المتقدِّمة، مثل المملكة المتحدة، فتحدث معظمُ فاشيات الجرب في فصل الشتاء؛ ولعلَّ السببَ في ذلك هو أنَّ الناسَ يميلون إلى قضاء أوقات أطول ضمن المنزل، وبجانب بعضهم البعض.

قد يكون من الصعب أحياناً تقديرُ عدد الإصابات بالجرب في بلدٍ معيَّن، وذلك لأنَّ الكثيرَ من المرضى لا يزورون الطبيبَ بعد إصابتهم بالجرب، ويُعالجونه بمفردهم بواسطة الأدوية التي تُصرف من الصيدليات من دون وصفة طبية.




علاج الجرب

من الضروري زيارة الطبيب عندَ الاشتباه بالإصابة بالجرب؛ فعلى الرغم من أنَّها ليست حالة خطيرة، إلاَّ أنه من الضروري علاجها.

والعلاجان الأكثر شيوعاً للجرب هما كريم بيرميثرين permethrin، وغسول مالاثيون malathion، وكلاهما قاتل للقارمة الجربية.

غالباً ما يُستخدَم كريم بيرميثرين بتركيز 5 في المائة كعلاج أوَّل، ويُستخدم المالاثيون بتركيز 0.5% في المائة في حال عدم نجاح العلاج الأوَّل.

في حال إصابة أحد الزوجين بعدوى الجرب، ينبغي على الآخر زيارة الطبيب وتحرّي ما إذا كان قد أُصيب هو أيضاً بهذا المرض. كما ينبغي على الزوجين تجنُّب الممارسة الجنسية حتى تعافي المصاب فيهما بشكلٍ كامل.




مضاعفات الجرب

يمكن للعدوى بالجرب أن تُفضي إلى عدوى جلدية ثانوية إذا تخرَّش جلد المريض بشكلٍ كبير نتيجة الحك الشديد والمستمر.

كما يمكن أن تتحوَّلَ الإصابةُ بالجرب إلى حالة تُسمَّى الجرب المُجلّب أو المتقشِّر crusted scabies، وهو شكلٌ نادر وشديد من الجرب، وغالباً ما يظهر عند المُسنِّين والأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016