التسمُّم بأول أكسيد الكربون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا تكون أعراضُ التسمُّم بأول أكسيد الكربون واضحةً دائماً، لاسيَّما خلال التعرُّض لمقادير منخفضة منه.

يعدُّ صداعُ التوتُّر tension-type headache العرضَ الأكثر شيوعاً للتسمُّم الخفيف بأول أكسيد الكربون. وتشتمل الأعراضُ الأخرى على:

  • الدوخة.
  • الغثيان والقيء.
  • التعب والتخليط الذهني.
  • ألم المعدة.
  • ضيق التنفُّس وصعوبته.

يمكن أن تكونَ أعراضُ التعرُّض لمستوياتٍ منخفضة من أوَّل أكسيد الكربون مشابهةً لأعراض التسُّمم الطعامي والأنفلونزا. ولكن على النقيض من الأنفلونزا، لا يؤدِّي التسمُّم بأوَّل أكسيد الكربون إلى ارتفاع درجة الحرارة (حمَّى).

يمكن أن تتفاقمَ الأعراضُ بالتدريج مع تطاول التعرُّض لأوَّل أكسيد الكربون، ممَّا يؤدِّي إلى التأخُّر في التشخيص.

قد تكون الأعراضُ أقلَّ شدةً عندما يكون الشخصُ بعيداً عن مصدر أوَّل أكسيد الكربون. وإذا كانت الحالةُ على هذه الشاكلة، فلابدَّ من تحرِّي إمكانية وجود تسرُّب لأوَّل أكسيد الكربون، والبحث عن شخص اختصاصي ومؤهَّل في التعامل مع الأجهزة التي قد تكون هي مصدر التسريب.

كلَّما طالَ استنشاقُ أوَّل أكسيد الكربون، زادت الأعراضُ سوءاً؛ وقد يضطرب توازنُ والرؤية والذاكرة عندَ الشخص، ويمكن أن يفقدَ الوعيَ في نهاية المطاف. وهذا ما يحدث في غضون ساعتين بوجود الكثير من أوَّل أكسيد الكربون في الهواء.

كما يمكن أن يؤدِّي التعرُّضُ المزمن لمستويات منخفضة من أوَّل أكسيد الكربون إلى أعراض عصبيَّة، مثل صعوبة التفكير أو التركيز والتغيُّرات الانفعاليَّة المتكرِّرة، حيث يصبح الشخصُ – على سبيل المثال – أكثر عرضةً للتهيُّج أو الاكتئاب أو اتِّخاذ قرارات اندفاعيَّة أو غير منطقيَّة.

قد يؤدِّي التنفُّسُ بوجود مستوياتٍ مرتفعة من غاز أوَّل أكسيد الكربون إلى أعراض أشدّ؛ ويشتمل ذلك على ما يلي:

  • ·       اضطراب الحالة الذهنيَّة وتغيُّرات الشخصية (الانسمام أو حالة تشبه السُّكر).
  • الدُّوار (الإحساس بدوران المحيط أو الأشياء من حول الشخص).
  • الرَّنح (فقدان التناسق الجسدي بسبب ضرر كامن في الدِّماغ والجهاز العصبي).
  • ·       ضيق التنفُّس وتسرُّع القلب (تزيد سرعة القلب على 100 ضربة في الدقيقة).
  • ·       ألم الصدر بسبب الذبحة أو النوبة القلبيَّة.
  • ·       الاختلاجات (دفقة غير منضبطة من النشاط الكهربائيّ في الدِّماغ تؤدِّي إلى تشنُّجات عضليَّة).
  • ·       فقدان الوعي، وذلك في الحالات التي تكون مستوياتُ أوَّل أكسيد الكربون عاليةً فيها، حيث يمكن أن يُتوفَّى الشخص خلال دقائق.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أوَّلُ أكسيد الكربون، carbon monoxide، التسمُّم بأول أكسيد الكربون، كربوكسي هيموغلوبين، carboxyhemoglobin، كلوريد الميثيلين، methylene chloride، ثنائي كلور الميثان، dichloromethane، المعالجةِ المعياريَّة بالأكسجين، standard oxygen therapy، المعالجةُ بالأكسجين مفرِط الضغط، hyperbaric oxygen therapy (HBOT).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016