التسمُّم بأول أكسيد الكربون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يتنج أوَّلُ أكسيد الكربون عن الاحتراق غير الكامل للوقود، مثل الغاز والنفط والفحم.

كما ينتج احتراقُ الفحم وتشغيل السيَّارات ودخان السجائر غازَ أوَّل أكسيد الكربون.

يعدُّ الغازُ والنفط والفحم والخشب مصادرَ للوقود المستخدَم في العديد من الأجهزة المنزليَّة، بما في ذلك:

  • الغلاَّيات.
  • مواقِد الغاز.
  • أنظمة التسخين المركزيَّة.
  • سَخَّانات الماء.
  • أدوات الطبخ.
  • المواقد المفتوحة.

تعدُّ الأجهزة غير المركَّبة بشكلٍ صحيح أو ضعيفة الصيانة أو قليلة التهوية، مثل الغلاَّيات وأدوات الطبخ وأنظمة التسخين المركزيَّة، أكثرَ الأسباب شيوعاً للتعرُّض غير المقصود لأوَّل أكسيد الكربون.

كما أنَّ احتمالَ التعرُّض لأوَّل أكسيد الكربون بسبب الأدوات النقَّالة يمكن أن يكونَ أعلى في عربات النقل (القوافل) والقوارب والمنازل المتنقِّلة.

تشتمل الأسبابُ الأخرى المحتملة للتسمُّم بأوَّل أكسيد الكربون على:

  • ·       المداخن المسدودة، حيث يعيق ذلك خروجَ أوَّل أكسيد الكربون، ممَّا يسمح بتراكمه وزيادة مستوياته بدرجةٍ خطيرة.
  • ·       احتراق الوقود في أماكن مغلقة أو غير مهوَّاة؛ مثل تشغيل محرِّك سيَّارة أو مولِّد يعمل على البنزين أو شَوَّاية داخل مرآب، أو غلاَّية معطوبة في مطبخ مغلَق.
  • ·       العوادِم المعطوبة أو المسدودة؛ فالتسرُّب أو الانسداد في أنبوب العادم، كما هي الحالُ بعدَ التساقط الشديد للثلوج، يكن أن يؤدِّي إلى تراكم أوَّل أكسيد الكربون.
  • ·       أبخرة الدهان، فبعضُ سوائل التنظيف ومزيلات الطلاء تحتوي على كلوريد الميثيلين methylene chloride (ثنائي كلور الميثان dichloromethane)، وهو ما يمكنه أن يسبِّبَ التسمُّمَ بأوَّل أكسيد الكربون عندَ استنشاقه.
  • ·       تدخين الشيشة أو النرجيلة في الأماكن المغلقة، حيث يحترق فيها الفحمُ والتبغ، ممَّا قد يؤدِّي إلى تراكم أوَّل أكسيد الكربون في الغرف المغلقة أو غير المهوَّاة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أوَّلُ أكسيد الكربون، carbon monoxide، التسمُّم بأول أكسيد الكربون، كربوكسي هيموغلوبين، carboxyhemoglobin، كلوريد الميثيلين، methylene chloride، ثنائي كلور الميثان، dichloromethane، المعالجةِ المعياريَّة بالأكسجين، standard oxygen therapy، المعالجةُ بالأكسجين مفرِط الضغط، hyperbaric oxygen therapy (HBOT).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016