زرع النَّاظمة القلبية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي أن يكونَ الشخصُ قادراً على العودة إلى الأنشطة البدنيَّة الطبيعيَّة بعدَ الجراحة مباشرةً. ولكن، من باب الاحتياط، يُوصى عادةً بتجنُّب الأنشطة الشاقَّة مدَّةَ 4-6 أسابيع بعد وضع الناظمة. وبعدَ ذلك، يجب أن يكونَ بمقدور الشخص القيام بمعظم الأنشطة والتمارين الرياضيَّة.

يكون باستطاعة المريَض الشعور بالناظمة، لكنَّه يعتاد على ذلك بمرور الوقت. وقد يبدو ذلك مزعجاً في البداية، وربَّما يشعر المريضُ بالضيق عندما يضطجع بوضعيَّات معيَّنة.

قد يحتاج المريضُ إلى الخضوع لفحوصات دوريَّة، للتأكُّد من أنَّ الناظمةَ لديه تعمل بشكلٍ صحيح. وتستطيع معظمُ النواظم تخزينَ المعلومات حولَ النُّظم الطبيعيَّة للقلب. وعندما يراجع المريضُ الطبيب للمتابعة، يمكن للطبيب استرجاع هذه المعلومات واستعمالها في التحقُّق من مدى كفاءة الوظيفة القلبية لدى المريض وعمل الناظمة.

تعدُّ معظمُ الأدوات الكهربائيَّة المعروفة آمنةً للاستعمال، ولا تؤثِّر في عمل الناظمة؛ وهي تشتمل على المكروويف أيضاً، ما دام يعمل بشكلٍ صحيح.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الناظمة القلبية، pacemaker، زرعُ الناظمة القلبية، pacemaker implantation، إنظام، pacing، مزيلُ الرَّجفان المُقوِّم لنَظم القلب، implantable cardioverter defibrillator (ICD)، اضطراب النظم، arrhythmia.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016