سحجة القرنيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يوصى باستعمال مرهم أو قطرات عينيَّة تحتوي على مضادٍّ حيويٍّ لمنع حدوث حالات عدوى في حالات سحج القرنيَّة. كما يمكن استعمالُ قطرات عينيَّة دوائيَّة لتخفيف الألم والالتهاب أيضاً.

يقوم الأطبَّاءُ أحياناً بتغطية العين المخدوشة مؤقَّتاً. وقد تُستَعملُ الأدويةُ المُسكِّنة للألم أيضاً.

ينبغي أن يشفَى الخدشُ الصغير من تلقاء نفسه خلال 1-3 أيام. بينما يستغرق شفاءُ السحجات الأكثر شدَّةً وقتاً أطول.

وفيما يلي بعض الإرشادات المُساعدة خلال مرحلة الشفاء:

● ينبغي عدمُ وضع العدسات اللاصقة حتى تشفى العين بشكلٍ كامل، وكذلك حتى يسمح الطبيبُ باستعمالها من جديد.

● استعمال النظَّارات الشمسيَّة للمساعدة على تخفيف الألم النَّاجم عن وهج الشمس.

● عدم فرك العين.

يشفى معظمُ الأشخاص بشكلٍ كاملٍ من سحجات القرنيَّة الصغيرة دون حدوث ضررٍ دائمٍ فيها، غير أنَّه قد تتسبَّب الخدوش العميقة بحدوث إصاباتٍ بحالات عدوى أو تآكلٌ أو تندُّب في القرنيَّة. وقد ينجمَ عن هذه المُضاعفات مشاكل في الرؤية على المدى الطويل، إذا لم تُعالَج بشكلٍ صحيح.

لذلك، ينبغي إبلاغُ طبيب العيون عند ظهور أيَّة أعراضٍ غير مألوفة، بما فيها تكرُّرُ الشُّعور بالألم بعدَ الشفاء.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسيَّة: سحجة القرنية، سحج القرنية، corneal abrasion، خدش، قزحية، iris، حدقة، pupil، فرك، جفن، صبغة الفلوريسيئين، الفحص بالمصباح الشقِّي، دماع.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 سبتمبر 2016

الاختصاص