سرطان الرَّحِم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُعرف السببُ الدَّقيق لسرطان الرَّحِم، ولكن هناك أشياء مُعيَّنة يُمكن أن تزيدَ من خطر الإصابة بهذه الحالة.

يُعدُّ اضطرابُ التوازن الهرمونيّ hormone imbalance واحِداً من أهمّ عوامِل خطر سرطان الرَّحِم، خُصوصاً إذا كانت هناك زِيادة في مُستويات هرمون الإستروجين oestrogen في البدن.

يُمكن أن تُؤدِّي عدَّةُ أشياء إلى هذا الاضطراب في التوازُن الهرمونيّ، مثل البدانة ومرض السكَّري والعلاج الهرمونيّ التعويضيّ hormone replacement therapy. كما يُمكن أيضاً أن يُؤدِّي استخدامُ دواء تاموكسيفين tamoxifen على المدى الطويل، لعلاج سرطان الثَّدي، إلى زِيادةٍ بسيطةٍ في خطر سرطان الرَّحِم.

لا يُمكن الوِقايةُ من سرطان الرَّحِم دائماً، ولكن هناك بعض الأشياء التي يُعتَقد أنَّها تُساعِد على التقليل من هذا الخطر، وهي تنطوي على الحِفاظ على وزنٍ سليمٍ للبدَن واستخدام بعض أنواع موانع الحمل على المدى الطويل.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: سرطان الرَّحِم، womb cancer، uterus cancer، سرطان بِطانة الرَّحِم، endometrial cancer، بِطانةَ الرَّحم، endometrium، ساركومة الرَّحِم، uterine sarcoma، تاموكسيفين، tamoxifen، استئصالُ الرَّحِم، hysterectomy

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 سبتمبر 2016