سرطانُ العين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يحدث الورمُ الميلانيني العيني عندما تنقسم الخلايا المنتِجة للصباغ في العين وتتكاثر بسرعةٍ كبيرة، وهذا ما يؤدِّي إلى ظهور كتلةٍ نسيجيَّة تُدعى الورم.

لا يُعرَف بالضبط ما الذي يؤدِّي إلى حدوث ذلك، ولكن قد تزيد العواملُ التالية من هذا الخطر:

* اللون الفاتح للعين؛ فإذا كانت العينان بلون أزرق أو رمادي أو أخضر، يزداد احتمالُ الإصابة بالورم الميلانيني العيني، مقارنةً مع العيون الداكنة او البنِّية اللون.

* الجلد الأبيض أو الفاتح؛ فأكثر ما يصيب الورمُ الميلانيني العيني ذوي البشرة البيضاء، وهو أكثر شيوعاً لدى ذوي البشرة الفاتحة.

* الأخوال (الشَّامات) غير المألوفة؛ فإذا كان لدى الشخص شاماتٌ ملوَّنة بشكل غير مألوف أو شكل غير منتظَم، عندئذٍ يزداد احتمالُ الإصابة بسرطان الجلد أو الورم الميلانيني العيني.

* استعمال أسرَّة إضفاء السُّمرة sunbeds، فهناك بعضُ الأدلَّة التي تشير إلى أنَّ التعرُّضَ للأشعَّة فوق البنفجسيَّة في هذه الأسرَّة، مثلاً، يمكن أن يزيدَ من خطر الإصابة بالورم الميلانيني العيني.

* فرط التعرُّض لأشعَّة الشمس، حيث يزيد ذلك من خطر سرطان الجلد، كما قد يكون من عوامل الخطر في الورم الميلانيني العيني.

ويزداد احتمالُ الإصابة بالورم الميلانيني العيني مع تقدُّم العمر أيضاً، حيث تُشخَّص معظمُ الحالات في عمر الخمسينيَّات.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الورم الميلانيني العيني، eye melanoma، السرطانة الحرشفيَّة الخلايا، squamous cell carcinoma، الورم الأرومي الشبكيّ، retinoblastoma، سرطان الأطفال، سرطان العين، eye cancer، الورم الميلانيني العِنَبيّ، uveal melanoma، الورم الميلانيني المشيمائي، choroidal melanoma، استئصال العين، القَلْع، فَصع العين، enucleation.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 سبتمبر 2016