سرطان القنوات الصفراوية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ما زال السببُ الدقيق لسرطان القنوات الصفراوية مجهولاً، رغم أنَّ بعضَ العوامل قد تزيد من خطر حدوث الإصابة بهذه الحالة.

يبدأ السرطان بحدوث تغيُّرٍ (طفرة mutation) في بنية الحمض النووي الوراثي DNA الموجود في الخلايا، ممَّا قد يؤثِّرَ في نموِّها. ويعني ذلك أنَّ الخلايا تنمو وتتكاثر بطريقةٍ غيرَ مُسيطرٍ عليها، ممَّا يؤدِّي إلى تشكُّل كتلةٍ نسيجيةٍ تسمَّى الورم tumour.

إذا تُركَت هذه الحالةُ (التكاثر الخلوي غير المنضبط) من دون علاج، فإنَّها قد تنمو وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، إمَّا بشكلٍ مباشرٍ أو من خلال الدم والجهاز اللمفي lymphatic system.

ازدياد الخطر

هناك عدَّةُ عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية. وفيما يلي عرضٌ لبعضٍ منها:

العمر

تزداد فرصُ الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية مع التقدُّم بالعمر؛ فمعظمُ الأشخاص المصابين بهذه الحالة قد تجاوزت أعمارهم 65 عاماً.

التِهابُ القنوات الصفراوية الأوَّلي المُصَلِّب

يُعدُّ التِهابُ القنوات الصفراوية الأوَّلي المُصَلِّب primary sclerosing cholangitis (PSC) من الأمراض الكبديَّة النادرة التي تُسبِّبُ التهاباً مزمناً في الكبد.

تُصيبُ هذه الحالةُ الأشخاصَ الذين تتراوح أعمارهم بين 30-50 عاماً عادةً. وقد تصل نسبةُ الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرُّحي ulcerative colitis، والذين تتزامن إصابتهم مع الإصابة بالتِهاب القنوات الصفراوية الأوَّلي المُصَلِّب، إلى 10%.

تتراوح نسبةُ الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية بين 10-20% تقريباً من الأشخاص المصابين بالتِهاب القنوات الصفراوية الأوَّلي المُصَلِّب. ويُعتَقدُ أنَّ خطرَ حدوث الإصابة بهذا السرطان يزداد عند الأشخاص المدخِّنين والمصابين بهذا المرض في الوقت نفسه.

شذوذات القنوات الصفراوية

قد يكون لدى بعض الأشخاص أكياسٌ مملوءةٌ بسائلٍ (كيسات) في القنوات الصفراويَّة. وتكون هذه الأكياسُ خِلقيَّةً عادةً، أي أنَّها موجودةٌ منذ الولادة.

وأكثر عيوب القنوات الصفراوية شيوعاً هي كيسات قناة الصفراء choledochal cysts ومرض كارولي caroli's disease، ولكنَّ الإصابةَ بإحدى الحالتين نادرةٌ جدَّاً.

قد تصل نسبةُ سرطان القنوات الصفراوية إلى 20% عند الأشخاص الذين لم تُستأصل تلك الكيساتُ من قنواتهم الصفراويَّة.

الحصيات الصفراوية

تشبه الحصياتُ الصفراوية biliary stones حصيات المرارة gallstones، باستثناء أنَّها تتشكَّل داخل الكبد بدلاً من أن تتشكَّلَ داخل المرارة.

ومن النادر حدوثُ الحصيات الصفراويَّة في غربي أوروبا، ولكنَّها شائعةٌ نسبيَّاً في أجزاء من آسيا، كاليابان وتايوان. وتُشير التقديراتُ إلى أن نسبةَ الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية قد تصل إلى 10% عند الأشخاص المصابين بالحصيات الصفراوية.

العدوى الطفيلية

تُعدُّ الديدانُ المثقوبة الكبدية liver flukes من الحشرات الطفيلية المعروفة بأنَّها تزيد من خطر حدوث سرطان القنوات الصفراوية . ويمكن أن يُصابَ الشخصُ بهذه العدوى من خلال تناول الأسماك الملوَّثة ببيوض ديدان المثقوبة الكبدية وغير المطبوخة جيِّداً.

تعدُّ عدوى ديدان المثقوبة الكبدية مشكلةً في قارتي آسيا (وخصوصاً في تايلند) وأفريقيا فقط عادةً، حيث تكون هذه الديدانُ أكثرَ انتشاراً.

التعرُّض للسموم

من المعروف أنَّ التعرُّضَ لسموم كيميائيَّة معيَّنة يزيد من خطر الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية؛ فمثلاً، تزداد فرصةُ الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية عندَ التعرُّض لمادَّة كيميائية تُسمَّى ثوروتراست thorotrast. وقد كانت هذه المادةُ تُستَعملُ على نطاقٍ واسعٍ في التصوير الشعاعي إلى أن حُظرَ استعمالُها خلال ستِّينيات القرن الماضي بعدَ معرفة خصائصها الخطيرة بشكلٍ كامل.

وتوجد سمومٌ أخرى قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية، وهي تشتملُ على ما يلي:

* الأسبستوس أو الأسبست (الأَميَانت) asbestos. مادَّة مقاومة للحريق، كانت تُستَعملُ على نطاقٍ واسع في البناء والصناعات، ولكن يُحظر استعمالُها في المملكة المتحدة وفي غيرها الآن.

* مركبات ثنائيَّات الفينيل متعدِّدة الكلور polychlorinated biphenyls (PCBs). موادّ كيميائية كانت تُستَعمل في التصنيع والبناء، كما هي الحالُ في الأسبستوس، وكذلك فإنَّ استعمالَها محظورٌ في المملكة المتحدة وغيرها الآن.

عوامل أخرى

ترتبط العواملُ اللاحقة بازدياد مخاطر الإصابة بسرطان القنوات الصفراوية، لكن ما زالت هناك ضرورةٌ لإجراء المزيد من الدراسات عليها، ومن هذه العوامل:

* التهاب الكبد الفيروسي بي hepatitis B والتهاب الكبد الفيروسي سي hepatitis C.

* تشمُّع الكبد cirrhosis (تندُّب الكبد scarred liver)، وذلك نتيجة إدمان الكحول.

* عدوى فيروس العوز المناعي البشري المكتسب (الإيدز).

* داء السكري.

* البدانة.

* التدخين.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: سرطان القنوات الصفراوية، Bile duct cancer، cholangiocarcinoma، جهاز القنوات الصفراوية، bile duct system، الجهاز الصفراوي، biliary system، الصفراء، bile، يرقان، jaundice، التِهاب القنوات الصفراوية الأوَّلي المُصَلِّب، Primary sclerosing cholangitis (PSC)، كيسات قناة الصفراء، choledochal cysts، مرض كارولي، caroli's disease، حصيات صفراوية، biliary stones ، حصيات المرارة، gallstones، الديدان المثقوبة الكبدية، Liver flukes، ثوروتراست، thorotrast، أسبيستوس، أميانت، أسبست، asbestos، التهاب الكبد الفيروسي بي، hepatitis B، التهاب الكبد الفيروسي سي، hepatitis C، تشمُّع الكبد، cirrhosis، سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد، intrahepatic bile duct cancer، سرطان القنوات الصفراوية خارج الكبد، extrahepatic bile duct cancer، تصوير القنوات الصفراوية والبَنكرياس التّنظيري بالطّريق الرّاجِع، endoscopic retrograde cholangio-pancreatography (ERCP)، التنظير المقرِّب، spyglass، تصوير القنوات الصفراوية عبرَ الكبد عن طريق الجلد، percutaneous transhepatic cholangiography (PTC)

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 سبتمبر 2016