التَسَمُّم السُجُقِّيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

توجد جراثيمُ المِطَثِّيَّة الوَشِيقِيَّة في التربة والغبار والرواسب في الأنهار والبحار. وهذه الجراثيمُ ليست مؤذية بحدِّ ذاتها، لكنَّها تستطيع إنتاجَ ذيفانات سامَّة بشدَّة عندما تُحرَم من الأكسجين، كما في المعلَّبات أو الزُّجاجات المغلَقة والتربة أو الطين الآسِن، أو في جسم الإنسان أحياناً.

هناك ثلاثةُ أنواع رئيسيَّة من التَّسَمُّم الوَشيقيّ:

  • التَّسَمُّم الوَشيقيّ المنقول بالطعام food-borne botulism؛ وذلك عندما يأكل شخصٌ ما طعاماً محتوياً على الذِّيفانات لأنَّه غير محفوظ أو مُعلَّب أو مطبوخ بشكل مناسب.
  • التَّسَمُّم الوَشيقيّ للجروح wound botulism، حيث يُصاب الجُرح بالجراثيم، وذلك نتيجة حقن أدوية غير مشروعة وملوَّثة بهذه الجراثيم، مثل الهيروين، في العضل (وليس في الوريد). أما حقنُ الهيروين في الوريد أو استعماله استنشاقاً فلا يحملان هذا الاحتمالَ من الخطر.
  • التَّسَمُّم الوَشيقيّ لدى الرضَّع infant botulism، حيث يبتلع الرضيعُ شكلاً مقاوماً من الجراثيم يُدعى البذيرات أو الأبواغ spores، في تربة أو طعام ملوَّث، مثل العسل. والبذيراتُ غير ضارَّة للأطفال الكبار والبالغين، لأنَّ الجسم يخلق دفاعات تجاهها بدءاً من نهاية السنة الأولى من العمر.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التَّسَمُّمُ السُجُقِّيّ، التَّسَمُّم الوَشيقيّ، botulism، سُموم، ذيفانات، toxins، المِطَثِّيَّة الوَشِيقِيَّة، Clostridium botulinum، التَّسَمُّم الوَشيقيّ المنقول بالطعام، food-borne botulism، التَّسَمُّم الوَشيقيّ للجروح، wound botulism، التَّسَمُّم الوَشيقيّ لدى الرضَّع، infant botulism .

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016