التَسَمُّم السُجُقِّيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في الدُّوَل التي تلتزم بمعايير رفيعة للعناية بصحَّة الطعام، يكون احتمالُ الإصابة بالتَّسَمُّم الوَشيقيّ المنقول بالطعام نادراً جداً.

ويزداد هذا الخطرُ عندما يصنِّع الشخصُ طعامَه بنفسه، لاسيَّما إذا كان ذلك يشتمل على تعليبه. ولكن باتِّباع إجراءات النظافة الخاصَّة بالطعام وتوصِيَات التعليب يقلُّ هذا الخطرُ كثيراً.

كما يجب تجنُّبُ تناول الطعام المعلَّب إذا كان هناك انتفاخٌ أو ضرر في الحاوية او العلبة، وكذلك الأطعمة ذات الرائحة غير الجيِّدة، أو المخزَّنة بدرجة حرارة غير مناسبة أو المنتهية الصلاحية.

 

لا يزال السببُ الدقيق للكثير من حالات التَّسَمُّمُ الوَشيقيّ عندَ الرضَّع غير واضح، لذلك قد لا يكون من الممكن دائماً الوقاية منه. ولكن، يجب تجنُّب إعطاء العسل للرضَّع دون 12 سنة من العمر، لأنَّه معروف باحتوائه على بذيرات المِطَثِّيَّة الوَشِيقِيَّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التَّسَمُّمُ السُجُقِّيّ، التَّسَمُّم الوَشيقيّ، botulism، سُموم، ذيفانات، toxins، المِطَثِّيَّة الوَشِيقِيَّة، Clostridium botulinum، التَّسَمُّم الوَشيقيّ المنقول بالطعام، food-borne botulism، التَّسَمُّم الوَشيقيّ للجروح، wound botulism، التَّسَمُّم الوَشيقيّ لدى الرضَّع، infant botulism .

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016