النُّهام العصبي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُمكن أن يشفى الشخصُ من النُّهام العصابي، ولكن قد تكون عمليةً طويلة وصعبة.

الخطوةُ الأولى في علاج المشكلة هو الاعتراف بالمشكلة، وأن يكون لدى الشخص رغبة حقيقية في الشفاء. وقد يتطلّب ذلك تغييراً كبيراً في نمط حياة الشخص وظروفه.

يبدأ العلاجُ عادةً بالعلاج النفسي للشخص، بهدف مُساعدته على إعادة بناء موقف صحِّي نحو الطعام. يحتاج المُصابون بالنُّهام العصابي إلى استكشاف وفهم القضايا والمشاعر الأساسية التي تُسهم في إصابتهم باضطراب الأكل، وتُغيِّر من مواقفهم تجاه الطعام والوزن.

في بعض الأحيان، قد يقترح الطبيبُ على المريض تناول بعض الأدوية، بالإضافة إلى العلاج النفسي.

العلاج النفسي

العلاج السلوكي المعرفي

العلاجُ السلوكي المعرفي هو أكثر أنواع العلاج النفسي شيوعاً. ويتطلّب ذلك التحدُّثَ مع الطبيب المُعالج وتحليل مشاعر الشخص للتوصُّل إلى طرقٍ جديدة للتفكير بالمشاعر والمواقف والطعام. كما قد يشمل ذلك أيضاً كتابةَ يوميّات حول الطعام الذي يتناوله الشخص، ليتمكّن الشخصُ من معرفة الأمور التي تُثير لديه الرغبة في الأكل.

علاج العلاقات الشخصية

كما هي الحالُ مع العلاج السلوكي المعرفي، يتطلّب علاجُ العلاقات الشخصية زيارة الطبيب المُعالج لمُناقشة الحالة. ولكن، يجري التركيزُ على علاقات الشخص أكثر من مشاكله مع تناول الطعام.

من المُرجَّح أن يتلقّى المُصابُ هذا النوعَ من العلاج النفسي إذا كان قد فقد مؤخَّراً أحد أفراد أسرته، وحصل تغيُّرٌ كبير في حياته. والهدفُ من هذا العلاج هو مساعدة الشخص المُصاب على إقامة علاقات تدعمه. وهذا يُمكن أن يُبعدَ تفكيرَه عن تناول الطعام.

الأدوية

يُمكن استخدامُ مضادَّات الاكتئاب المعروفة باسم مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs) لعلاج النُّهام العصابي.

تُستخدَم مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية أساساً لعلاج الاكتئاب، كما تُستخدم أيضاً لعلاج اضطرابات الأكل والوسواس القهري القلق والرهاب الاجتماعي.

وكما هي الحالُ مع مُضادات الاكتئاب الأخرى، تستغرق مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية في العادة عدةَ أسابيع قبل أن يبدأ مفعولها. ويبدأ المريضُ تناولَ الدواء بجرعةٍ منخفضة عادةً، وتُزاد له بعد ذلك تدريجياً عندما يتقبَّل جسمُه الدواء.

يجب على المريض، بعد مضيِّ أسبوعين وأربعة وستة واثني عشر أسبوعاً من تناول مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية، زيارة الطبيب لتقييم التحسُّن ومدى استجابة الشخص للدواء؛ حيث لا يستجيب كل المرضى بشكلٍ جيِّد للأدوية المُضادة للاكتئاب، ولذلك فمن المُهم أن تجري مُراقبةُ تحسُّن المريض بعناية.

يُنصَح بعددٍ قليل جداً من الأدوية للأطفال والشباب تحت سن 18 عاماً. كما أنّه من الأفضل ألاّ يتناولَ الشخصُ مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائية إذا كان يُعاني من الصرع، أو كان أحدُ أقربائه مُصاباً بأمراض الكبد أو القلب أو أمراض الكلى.

العلاج بالمستشفى

لا يجري علاجُ النُّهام العصابي في المستشفى عادةً. ولكن، إذا كان لدى الشخص مضاعفاتٌ صحيّة خطيرة وحياته مُعرضة للخطر، فقد يُدخَل إلى المستشفى. كما يُعالج الشخصُ في المستشفى إذا كان مُعرضاً للانتحار أو إيذاء نفسه.



 

 

 

كلمات رئيسية:
النُّهامُ العصبي، النُّهامُ العُصابي، bulimia nervosa، الشَّرَه المرضي، bingeing، الأكل الشره، binge eating، اضطراب الأكل.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 سبتمبر 2016